جريمة جديدة ارتكبها جيش الإحتلال الإسرائيلي تستهدف الصحفية شيرين أبو عاقلة 

11 مايو, 2022 12:08 مساءً
القدس عاصمة فلسطين/ دولة فلسطين

رام الله - في إطار الإرهاب المنظم لجيش الاحتلال الإسرائيلي، تم ارتكاب جريمة جديدة مع سبق الإصرار والترصد، حيث تم إغتيال بشكل مباشر صحفية ترتدي العلامة المميزة للصحفيين من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي، هذه ليست مجرد حدث عابر يتم تداوله في إطار خبر عاجل، بل إرهاب متعمد  يقوم جيش الاحتلال وقطعان المستوطنين والمتطرفين بشكل  يومي يستهدف مختلف المواطنين الفلسطينيين وأي من المتضامنين مع الشعب الفلسطيني وقضاياه العادلة في إطار التحرر الوطني من الإحتلال الإسرائيلي الاستيطاني العنصري الفاشي.

رفضت المحكمة الإسرائيلية، الثلاثاء، الاتهامات بالإهمال في واقعة قتل الناشطة الأمريكية ريتشيل كوري عام 2003 التي سحقتها جرافة تابعة للجيش الإسرائيلي خلال مظاهرة مؤيدة للفلسطينيين في قطاع غزة، وفي سياق متصل لجرائم الإحتلال في رام الله 10-12-2014 استشهد رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان وعضو المجلس الثوري لحركة فتح زياد أبو عين، بعد الاعتداء عليه من قبل جنود الاحتلال بالضرب واستهدافه بقنابل الغاز المدمع خلال مسيرة في بلدة ترمسعيا شمال رام الله.

وقال شهود عيان أن أبو عين قد تعرض لإعتداء من قبل جنود الإحتلال خلال قيامه ونشطاء فلسطينيين بزراعة أشجار زيتون في ترمسعيا، كما استنشق الغاز المسيل للدموع، ما أدى إلى دخوله في حالة غيبوبة، حيث جرى تحويله إلى مستشفى رام الله الحكومي، وهناك أعلنت المصادر الطبية استشهاده، وفي إطار إستهداف الصحفيين الفلسطينيين والمرسلين الأجانب وفي سياق متصل للجرائم الإحتلال الإسرائيلي خلال العدوان على قطاع غزة عام2021، دمر الجيش الإسرائيلي خلال الـ24 ساعة الماضية، 3 أبراج سكنية في قطاع غزة، بعد استهدافها بعدد من الصواريخ، وكان آخر تلك الأبراج، برج "الشروق" الذي يتكون من 14 طابقا، ويقع في شارع عمر المختار، وسط مدينة غزة، ويضم برج "الشروق" المستهدف، شققا سكنية وعدداً من مكاتب الشركات والمؤسسات الصحفية العاملة في غزة.

وفجر الأربعاء، دمرت الطائرات الإسرائيلية أجزاء كبيرة من برج "الجوهرة" في شارع الجلاء وسط مدينة غزة، ويتكون برج "الجوهرة" من 9 طوابق، وأدى قصفه إلى أضرار كبيرة في المنشآت القريبة منه، والذي يضم شققاً سكنية وعدداً من المكاتب، ومساء الثلاثاء كذلك، دمرت الطائرات الحربية الإسرائيلية برج "هنادي"، غرب مدينة غزة، وسوّته كاملاً بالأرض، ليس هناك متسع من الوقت لعملية سرد الإرهاب والمجازر والاغتيالات للجيش الاحتلال الإسرائيلي؛ لذلك فإن المطلوب من السلطة الوطنية الفلسطينية بتقديم كافة الشهادات والوثائق الدامغة في سجل إلى محكمة الجنايات الدولية بحق جنود وضباط الجيش، تبدأ بوزير جيش الاحتلال ورئيس الأركان لتصل إلى كافة المشاركين في عملية جنين، واليوم مطلوب من كافة وسائل الإعلام والفضائيات تبرز جرائم جيش الاحتلال الإسرائيلي وفضح جرائم جيش الاحتلال الإسرائيلي وسلسلة المنظمات المليشيات التي تعمل تحت سقف هذا الإحتلال الإسرائيلي الاستيطاني العنصري، إلى روح الصحفية شيرين أبو عاقلة وأسرتها الكبيرة العائلية والإعلامية التعازي والمواساة، 
برحيل الشهيدة شيرين أبو عاقلة 
تفقد فلسطين نجمة إعلامية تنقل كل الحقيقه لما يرتكب جيش الإحتلال الاسرائيلي من سجل غني عن التعريف من إرهاب منظم وأمام أعين وسائل الإعلام والفضائيات. 


عمران الخطيب 

[email protected]

كلمات مفتاحية

الأخبار

فن وثقافة

المزيد من الأخبار