اليوم: الاحد    الموافق: 21/10/2018    الساعة: 04:15 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
"عشتار" يوثق معاناة الجفتلك في عمل مسرحي
تاريخ ووقت الإضافة:
10/10/2018 [ 11:03 ]
"عشتار" يوثق معاناة الجفتلك في عمل مسرحي
بقلم: س . ز

القدس عاصمة فلسطين /رام الله - دولة فلسطين- عرض مسرح عشتار اليوم الأربعاء خلال اللقاء الثاني لمناقشة قضايا الأغوار، الذي عقد برام الله، مسرحية تفاعلية حول الواقع المعيشي في قرية الجفتلك بعنوان: "عيلة ابو كيلة".

وطرحت المسرحية، التي حضرها ممثلون عن مختلف المؤسسات الرسمية، تساؤلات عدة حول الواقع المعيشي في القرية، تركزت حول قضايا عديدة أهمها التعليم، والاتصالات، وظاهرة عدم إكمال عدد كبير من الطلبة دراستهم الثانوية أو الجامعية.

وأكد ممثل وزارة التربية والتعليم محمد هواش، أنه لا يوجد أفضل من العمل الفني لإيصال الرسائل والقضايا الهامة، لما فيها من طرح وتثبيت لقضايا ومعاناة الشباب،  مبينا أن الوزارة تولي الاهتمام بقرية الجفتلك.

وقال، في القرية مدرسة مكونة من خمس خيام، بإلاضافة الى مدرسة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا".

من جانبه قال مدير عام التشغيل في وزارة العمل رامي مهداوي، إن الوزارة وضعت حجر الأساس لمركز تدريبي متخصص بالزرعة بشكل أساسي قبل شهرين في الجفتلك، وهو من أفضل البدائل لإقامة المشاريع الصغيرة بالتعاون مع بنك فلسطين وصندوق التشغيل الفلسطيني بقيمة 50 مليون دولار لدعم القطاع الزراعي.، 

وأضاف مدير عام زراعة أريحا والأغوار أحمد الفارس، أن في الجفتلك مساحات زراعية واسعة وتتعرض لضغوطات ومضايقات من قبل الاحتلال، وأن الوزارة زرعت اشجار النخيل في القرية، لتثبيت الأرض ومنع مصادرتها.

وقال "هناك فائض في حملة الشهادات الأكاديمية، ولدينا نقص في كادر المهندسين الزراعين في المنطقة، ونقص في الخبرات".

ومن جهتها، أشارت ممثلة وزارة الثقافة إيمان عودة، إلى أهمية إشراك الدراما في المدرسة لما لها من دور أساسي في إيصال الفكرة والتعبيرعنها، وأن الوزارة تولي الأهتمام في دعم البرامج الثقافية.

وشارك في المسرحية عدد من شباب وشابات قرية الجفتلك (رأفت شلافة، ورانية أبو جوهر، وروند خالد، وفادي مساعيد، وأيوب مساعيد، ويحيى مساعيد، وعلا مساعيد)، وهي نتاج ثلاثة أشهر من العمل الميداني والتدريب، المبنية على قصص واقعية.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات وآراء
من السلام؟، وأين السلام؟؟
الأستاذ الدكتور/ جمال عبد الناصر محمد عبد الله أبو نحل
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين / رام الله دولة فلسطين- مخططات تهويد البلدة القديمة في الخليل تسير خطوة خطوة في ظل صمت دولي ودعم اميركي يشجع سلطات الاحتلال على مواصلة سياستها . فبعد مذبحة الحرم الإبراهيمي دفعت سلطات الاحتلال بمشروع التقسيم المكاني والزماني للحرم الإبراهيمي بين الفلسطينيين والمستوطنين.
تصويت
بعد صمود الرئيس الاسطوري في وجه ما تسرب من معلومات حول ما يسمى بــ " صفقة القرن "- هل تتوقع ؟
تراجع أمريكا عن الاعلان عنها
تعديل بعض بنودها وخاصة فيما يتعلق بالقدس
الاعلان عنها بدون تعديل وتحدي المجتمع الدولي
لا اعرف
انتهت فترة التصويت
القائمة البريدية