اليوم: الاثنين    الموافق: 20/08/2018    الساعة: 12:21 مساءً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
المستوطنون يهاجمون متطوعين في تل الرميدة
تاريخ ووقت الإضافة:
10/08/2018 [ 12:08 ]
المستوطنون يهاجمون متطوعين في تل الرميدة

القدس عاصمة فلسطين / الخليل -دولة فلسطين - اعتدى مستوطنون بقيادة المستوطن المتطرف "باروخ مارزل" وبحماية جيش الاحتلال على متطوعي تجمع "شباب ضد الاستيطان" اثناء قيامهم بعمل تطوعي في منطقة تل الرميدة في الخليل.

 

وهاجم المستوطنون منزل المواطن يوسف العزة في تل الرميدة اثناء قيام نشطاء شباب ضد الاستيطان بعمل اصلاحات وتنظيفات للمنزل ومحيطه والذي يلاصق البؤرى الاستيطانية "رامات يشاي" "وبجانب منزل المتطرف "مارزل".

 

وقال منسق تجمع شباب ضد الاستيطان "مراد عمرو : ان هجوم المستوطنين هدفه اضعاف الحركة الفلسطينية داخل المناطق المغلقة لاتاحة الفرصه للمستوطنين لمصادرة اراضي ومنازل وتهويد المنطقة.

 

واضاف عمرو، ان العمل التطوعي يأتي ضمن حملة " صامدون " التي يقوم بها شباب ضد الاستيطان من اجل دعم صمود المواطنين في المناطق المستهدفه والمغلقه واعادة اعمار واصلاح منازلهم. حيث استهدفت الحملة بيوت كثيرة في تل الرميده اهمها منزل هشام العزة ومنزل الشهيد هاشم العزة ومنزل الناشط عماد ابو شمسية وروضة شارع الشهداء ومنزل عائلة ابو منشار في باب الزاوية الذي تحول لمركز لتجمع المدافعين عن حقوق الانسان.

 

وشدد عمرو ان العمل سيبقى مستمرا في هذه الحملة وحملة شارع الشهداء المحلية والدولية حتى انهاء الاحتلال وطرد المستوطنين من الخليل.

 

وقال المواطن يوسف العزة: ان المستوطنين هاجموا منزله من اجل منعه من العمل في المنزل وان جيش الاحتلال ساند المستوطنين في هجومهم بدل ان يمنعهم ويبعدهم عن المنزل.

 

واضاف، "اننا كاهالي نسكن في تل الرميده وشارع الشهداء سنبقى صامدين وصابرين في منازلنا ولن نتركها لهم ليستبيحوها ويسرقوها منا".

 

يذكر ان تجمع "شباب ضد الاستيطان" تجمع شبابي وطني غير حزبي يهدف لمقاومة الاحتلال والاستيطان بطرق شعبية وعبر حملات مختلفة منها حملة صامدون وحملة المطالبة بفتح شارع الشهداء الدولية والمحلية وحملة تصوير وفضح الاحتلال وحملات عديدة اخرى.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات وآراء
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين / رام الله- دولة فلسطين- يامن نوباني- منتصب القامة يمشي، حتى في موته، ويعلو بهامته. هناك، قرب الزيتونة التي دفن تحتها كما أوصى، على سفح جبل حيدر المُطلّ على بحيرة طبريا والأردن وسوريا من الشرق، وحيفا وعكا والبحر الأبيض المتوسط من الغرب. بدأ تشييد متحف سميح القاسم (1939-2014).
تصويت
بعد صمود الرئيس الاسطوري في وجه ما تسرب من معلومات حول ما يسمى بــ " صفقة القرن "- هل تتوقع ؟
تراجع أمريكا عن الاعلان عنها
تعديل بعض بنودها وخاصة فيما يتعلق بالقدس
الاعلان عنها بدون تعديل وتحدي المجتمع الدولي
لا اعرف
انتهت فترة التصويت
القائمة البريدية