اليوم: الثلاثاء    الموافق: 25/09/2018    الساعة: 21:24 مساءً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
"ثوري فتح" يقرر عقد جلسته يوم غد في قرية الخان الأحمر دعما لصمود أهلها
تاريخ ووقت الإضافة:
11/07/2018 [ 19:24 ]
"ثوري فتح" يقرر عقد جلسته يوم غد في قرية الخان الأحمر دعما لصمود أهلها

القدس عاصمة دولة فلسطين/ رام الله - دولة فلسطين- قرر المجلس الثوري لحركة فتح عقد اجتماعه يوم غد الخميس الساعة 6 مساءً، على أرض قرية الخان الأحمر شرق القدس المحتلة، وذلك دعما لصمود أهلها وتثبيتا لحق الفلسطيني بأرضه، ورفضا لصفقة القرن والمؤامرة على قضيتنا.

وقال أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح ماجد الفتياني، إن هذا الاجتماع يأتي تنفيذا لقرارات اللجنة المركزية لحركة فتح وتوجيهات الرئيس محمود عباس بمتابعة ما يتم استهدافه من قبل الاحتلال، وجزء من تطوير المقاومة الشعبية على الأرض الفلسطينية.

وأوضح أن الهدف من عقد الاجتماع هو تعزيز صمود أبناء شعبنا في هذه القرية التي أعلن عنها مجلس الوزراء الفلسطيني اليوم، وهو رسالة للمحتل بأن أهلنا في الخان الأحمر ليسوا وحدهم، ورسالة لكل المجتمع الدولي أن قضية تهجير وترحيل قرية الخان الأحمر هي جزء من سياسة التطهير العرقي التي تمارسها إسرائيل في المنطقة وجزء من جرائم الحرب.

وأضاف أن الأخوة في المجلس الثوري المتواجدين في الوطن قرروا أن تكون هناك جلسة يوم غد في الخان الاحمر لدعم وإسناد صمود أبناء فتح المعتصمين هناك ودعم كل من يتصدى لإجراءات الاحتلال.

وأوضح الفتاني أن الجلسة تهدف للتوضيح للجميع أن هذه المنطقة لن تكون بداية لتمرير صفقة القرن، خاصة أن إسرائيل تسعى وبدعم أميركي لتطهير المناطق الفلسطينية وتوسيع المستوطنات، وستفشل محاولات فرض أمر واقع جديد.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات وآراء
خطاب عنصري ...
• نجيب القدومي
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين / القدس دولة فلسطين - حذر البنك الدولي من أن تردي الاوضاع الاقتصادية في فلسطين بات مثيرا للقلق، مع دخول قطاع غزة مرحلة الانهيار الاقتصادي، فيما تتعرض الخدمات الاساسية المقدمة للسكان الى الخطر في ظل شح السيولة.
تصويت
بعد صمود الرئيس الاسطوري في وجه ما تسرب من معلومات حول ما يسمى بــ " صفقة القرن "- هل تتوقع ؟
تراجع أمريكا عن الاعلان عنها
تعديل بعض بنودها وخاصة فيما يتعلق بالقدس
الاعلان عنها بدون تعديل وتحدي المجتمع الدولي
لا اعرف
انتهت فترة التصويت
القائمة البريدية