خادم الحرمين الشريفين يصدر أوامر ملكية بأن يكون الأمير محمد بن سلمان رئيسا لمجلس الوزراء ويعيد تشكيل المجلس
نشر في : 28 سبتمبر, 2022 08:40 صباحاً

الرياض - أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، اليوم الثلاثاء، أوامر ملكية ينص أبرزها على أن يكون ولي العهد الأمير محمد بن سلمان رئيسا لمجلس الوزراء، استثناء من حكم المادة الـ 56 من النظام الأساسي للحكم والأحكام ذات الصلة الواردة بنظام مجلس الوزراء.

ونصت الأوامر الملكية التي أوردتها وكالة الأنباء السعودية (واس) على أن تكون جلسات مجلس الوزراء التي يحضرها الملك سلمان برئاسته.

وتضمنت إعادة تشكيل مجلس الوزراء على نحو أن يكون ولي العهد الأمير محمد بن سلمان رئيسا لمجلس الوزراء، والأمير الدكتور منصور بن متعب وزير دولة، والأمير عبد العزيز بن سلمان وزيرا للطاقة، والأمير تركي بن محمد وزير دولة، والأمير عبد العزيز بن تركي وزيرا للرياضة، والأمير عبد العزيز بن سعود وزيرا

للداخلية، والأمير عبد الله بن بندر وزيرا للحرس الوطني، والأمير خالد بن سلمان وزيرا للدفاع، والأمير فيصل بن فرحان وزيرا للخارجية، والأمير بدر بن عبد الله بن محمد وزيرا للثقافة.

كما اشتملت الأوامر الملكية على أن يكون صالح آل الشيخ وزير دولة، والدكتور عبد اللطيف آل الشيخ وزيرا للشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، والدكتور وليد الصمعاني وزيرا للعدل، والدكتور مطلب النفيسة وزير دولة، والدكتور مساعد العيبان وزير دولة، والدكتور إبراهيم العساف وزير دولة، والدكتور توفيق الربيعة وزيرا للحج والعمرة، والدكتور عصام بن سعيد وزير دولة لشؤون مجلس الشورى، والدكتور ماجد القصبي وزيرا للتجارة ووزيرا مكلفا للإعلام، ومحمد آل الشيخ وزير دولة، والمهندس عبد الرحمن الفضلي وزيرا للبيئة والمياه والزراعة.

وتضمنت أيضا أن يكون خالد العيسى وزير دولة، وعادل الجبير وزير دولة للشؤون الخارجية، وماجد الحقيل وزيرا للشؤون البلدية والقروية والإسكان، ومحمد الجدعان وزيرا للمالية، والمهندس عبدالله السواحة وزيرا للاتصالات وتقنية المعلومات، والمهندس أحمد الراجحي وزيرا للموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، والدكتور حمد آل الشيخ وزير دولة، وبندر الخريف وزيرا للصناعة والثروة المعدنية، والمهندس صالح الجاسر وزيرا للنقل والخدمات اللوجستية، وأحمد الخطيب وزيرا للسياحة، والمهندس خالد الفالح وزيرا للاستثمار، وفيصل الإبراهيم وزيرا للاقتصاد والتخطيط، وفهد الجلاجل وزيرا للصحة، ويوسف البنيان وزيرا للتعليم.

ونصت الأوامر الملكية، كذلك، على أن يعين طلال العتيبي مساعدا لوزير الدفاع بالمرتبة الممتازة.