رئيس المجلس الوطني يدين مجزرة الاحتلال في مخيم نور شمس

21 ابريل, 2024 11:16 صباحاً
القدس عاصمة فلسطين/ دولة فلسطين

رام الله - أدان رئيس المجلس الوطني روحي فتوح، الجريمة والمجزرة البشعة التي ارتكبها جيش الاحتلال الفاشي في مخيم نور شمس بمحافظة طولكرم.

وأضاف فتوح في بيان له، مساء اليوم السبت، أن عمليات الإعدام التي أسفرت عن استشهاد 14 مواطنا، وإصابة العديد من الأبرياء، وتدمير عشرات المنازل والبنية التحتية، تؤكد نية حكومة اليمين تنفيذ مخططات عمليات التطهير والإبادة الجماعية للشعب الفلسطيني بالتوازي مع حرب الإبادة والمجازر في قطاع غزة لتنفيذ عمليات "ترانسفير" جديدة لشعبنا في الضفة.

وتابع: إن هذه الحرب وعمليات القتل والاعدامات لم تقتصر على الجيش بل اعطت حكومة الاحتلال الضوء الأخضر للمستعمرين المجرمين وبحماية من جيش الاحتلال بالاعتداء على المدنيين العزل واطلاق النار على الأهالي وممتلكاتهم كما حدث اليوم في الساوية جنوب نابلس، واستشهاد مسعف الهلال الاحمر محمد عوض موسى من قرية قريوت.

وقال: إن المستعمرين الذين تم تسليحهم من حكومة الإرهاب، هم أداة تنفيذية في يد وزراء حكومة الاجرام ويؤتمرون بتعليمات مباشرة من المتطرفين بن غفير وسموتريتش.

ودعا رئيس المجلس الوطني أبناء شعبنا في الضفة الغربية إلى التكاتف والتضامن مع أهالي القرى المستهدفة والتصدي والدفاع عنهم، والاستمرار في حماية قراهم وبلداتهم عبر اللجان الشعبية.

كلمات مفتاحية

الأخبار

فن وثقافة

المزيد من الأخبار