متجاوزين أجواء الحرب.. غزيون يقصدون البحر لالتقاط الأنفاس

18 ابريل, 2024 11:30 صباحاً
القدس عاصمة فلسطين/ دولة فلسطين

غزة- شهد شاطئ مدينة دير البلح المطلة على البحر المتوسط وسط قطاع غزة، الأربعاء، إقبال مئات الفلسطينيين الراغبين بالخروج من أجواء الحرب الإسرائيلية التي يتعرض لها القطاع منذ أكثر من 6 أشهر.

وظهر الفلسطينيون وهم يستلقون على الشاطئ تحت أشعة الشمس، بينما نزل آخرون للسباحة بعيدا عن تبعات الحرب الإسرائيلية التي حولت القطاع إلى أكثر منطقة ملتهبة في العالم، وحرمت الأهالي من الاستمتاع بالبحر.

كما ظهر العديد من الأطفال وهم يستمتعون بالسباحة والجري على الشاطئ، إلى جانب النساء والشبان الذين توافدوا بكثرة في المنطقة المحاذية للبحر التي تظهر فيها خيام النازحين الذين أجبروا على النزوح من مناطق مختلفة داخل القطاع جراء الحرب.

وعلت ضحكات الأطفال وهم يمارسون السباحة والجري على الشاطئ، فيما ظهر أشخاص على متن قارب صغير.

وتعتبر المناطق المحاذية للبحر الأكثر أمانا، إذ تكاد تكون الوحيدة التي لا تتعرض لقصف إسرائيلي بشكل مستمر، ما دفع النازحين إلى اللجوء إليها رغم برودة الجو شتاءً هربا من العمليات العسكرية المتواصلة، إلا أن نيران الجيش الإسرائيلي تطالهم أحيانا.

(الأناضول)

كلمات مفتاحية

الأخبار

فن وثقافة

المزيد من الأخبار