أوبريت كويتي للفنان داود حسين تخليدا لشهداء غزة

05 يناير, 2024 12:37 مساءً
القدس عاصمة فلسطين/ دولة فلسطين

الكويت-يطلق الفنان داود حسين أوبريتا جديدا في السابع من الشهر الحالي بمناسبة ذكرى مرور ثلاثة أشهر على الحرب الصهيونية على غزة، بما يشكل دعما لصمود وتضحيات أهالي غزة المستمرة حتى هذه اللحظة.
ويحمل العمل الفني اسم «ما أجمل الشهداء» من فكرة وإخراج علي أحمد، ويعد هذا العمل الفني الثاني الذي يجمعهما استكمالا للعمل الأول الذي تم إطلاقه في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بعنوان «احنا معاكم» دعما لأطفال غزة.
يأتي العمل الجديد مواساة ودعما لأهالي الشهداء في فلسطين وتخليدا لذكرى الشهداء الأبرار وتضحياتهم الكبيرة لأجل الكرامة والحرية، والعمل من كلمات الشاعر البحريني علوي الغريفي، وإنشاد محمد الكاظمي، كما تولى الهندسة الصوتية والموسيقى المهندس حسام يسري.
وجرى تصوير مشاهد الأوبريت في جزيرة فيلكا على مدى ثلاثة أيام، بمشاركة أكثر من خمسين ممثلا لرسم المشاهد الحقيقية للحياة في غزة أثناء الحرب الجارية، إلى جانب فريق كبير من المحترفين في الإنتاج والإخراج والتصوير بأحدث الكاميرات والتقنيات الإنتاجية.
وأكد المخرج علي أحمد على توظيف رسالة الفن الإنسانية لدعم القضية الفلسطينية ومعاناة الأبرياء في غزة، قائلا: «تشرفت بالعمل مع داود حسين لتقديم رسالة من القلب الى أطفال غزة في عملنا الأول، وشعرنا بعد مرور شهر على نجاح العمل واستمرار المعاناة في غزة بالحاجة إلى تقديم عمل جديد يواكب هذه التضحيات المستمرة لتعزيز الدعم والاستمرار في الوقوف إلى جانب أهلنا في فلسطين».
وتمنى أن يواسي العمل الجديد البيوت المنكوبة لأهلنا في فلسطين، حيث لا يكاد بيت في غزة اليوم يخلو من وجود الشهداء.
وأشار إلى أن مضمون الأوبريت يحتوي على مشاهد ترسم صورة الشهداء في أذهان المشاهدين، وتتضمن شخصيات محورية تركت ذاكرة مؤلمة في نفوس الناس، مثل الطفلة الشهيدة «ريم»، التي عرفت بـ»روح الروح» وأسرة الصحافي وائل الدحدوح، بالإضافة إلى الطبيب الذي استشهد وهو على رأس عمله، متمنيا أن يساهم هذا العمل في تخليد وتكريم كل التضحيات الفلسطينية العظيمة.

كلمات مفتاحية

الأخبار

فن وثقافة

المزيد من الأخبار