جنين: تشييع جثامين الشهداء أبو عابد وعبد الله وكميل

22 اكتوبر, 2023 05:07 مساءً
القدس عاصمة فلسطين/ دولة فلسطين

جنين - شيعت جماهير شعبنا في مدينة جنين ومخيمها وبلدة قباطية، اليوم الأحد، جثامين الشهداء محمد حسين أبو عابد من المخيم، ومحمد مروان عبد الله من دير بلوط في محافظة سلفيت، والشهيد عبيدة أحمد كميل من قباطية.

وانطلقت مسيرة التشييع من أمام مستشفى جنين الحكومي، للشهيدين أبو عابد وعبد الله حيث حمل المشيعون جثماني الشهيدين على الأكتاف، وجابوا شوارع المدينة ومخيمها، وجرى تشييع جثمان أبو عابد في مقبرة الشهداء في مخيم جنين، ومن ثم نُقل جثمان الشهيد عبد الله إلى سلفيت بعد الصلاة عليهما.

ودعا المشاركون في المسيرة أبناء شعبنا إلى تعزيز الوحدة الوطنية، باعتبارها السلاح الأقوى لمواجهة الاحتلال، مطالبين بضرورة توفير الحماية الدولية لشعبنا، خاصة في ظل الحكومة الإسرائيلية الحالية المتطرفة.

وفي بلدة قباطية، شارك آلاف المواطنين في تشييع جثمان الشهيد كميل بعد الصلاة عليه في مسجد صلاح الدين، إلى مثواه الأخير في مقبرة الشهداء في المقبرة الشرقية، وجاب المشيعون شوارع البلدة، ثم ألقت عائلته نظرة الوداع الأخيرة عليه، وسط هتافات غاضبة منددة بعملية إعدامه بدم بارد، والمطالبة بتوفير الحماية الدولية لشعبنا.

ونعت حركة فتح إقليم جنين  وفصائل العمل الوطني والإسلامي الشهداء الثلاثة، وعم الإضراب الشامل في جنين ومخيمها وقباطية، حدادا على أرواح الشهداء.

واستُشهد الشابان أبو عابد وعبد الله بعد قصف مسجد الأنصار في حارة الدمج كانا بداخله والذي تم تدمير طابق الأرضي بالكامل، والحاق اضرار كبيرة بمنزلي الشقيقين هاني وعلي عيد الدمج المحاذيين للمسجد، ما أدى إلى ارتقاء الشاب محمد حسين عبد الحفيظ، في حين وصل الشهيد الثاني محمد مروان عبد الله (27 عاما) أشلاءً إلى المستشفى.

واستُشهد الشاب عبيدة خالد ناصر كميل، متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال، خلال مواجهات اندلعت عقب اقتحام بلدة قباطية جنوب جنين.

كلمات مفتاحية

الأخبار

فن وثقافة

المزيد من الأخبار