اختتام فعاليات الأسبوع الثقافي الفلسطيني في اسبانيا

04 ديسمبر, 2022 05:57 مساءً
القدس عاصمة فلسطين/ دولة فلسطين

مدريد-اختتمت في عدة مدن إسبانية، فعاليات الأسبوع الثقافي الفلسطيني، والذي نظمته حركة "فتح" إقليم إسبانيا، بالتعاون مع السفارة الفلسطينية وفرقة جامعة الاستقلال للفنون الشعبية، بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني.

أقيمت هذه الفعاليات في عدة مدن إسبانية بدءاً بالعاصمة الإسبانية مدريد وسرقسطة وبلنسيا وتراجونا وختاماً في برشلونة، بمشاركة عدد من سفراء وقناصل وممثلي الدول الصديقة، وكذلك ممثلين عن الأحزاب السياسية والنقابات الإسبانية وأبناء الجالية الفلسطينية والعربية والأصدقاء الإسبان.

وكانت أولي فعاليات الأسبوع الثقافي انطلقت في منطقة "Rivas" في الخامس والعشرين من الشهر الجاري، تلاها في اليوم التالي الحفل المركزي في قاعة اتحاد نقابات العمال الإسباني بمدريد، حيث بدأ الحفل بالسلامين الوطنيين الإسباني والفلسطيني، وترحيب بالحضور من قبل أمين سر حركة فتح أحمد معروف، وعرفاء الحفل وهم: الصحفي والمترجم عدنان الأيوبي، ونجاح الصوراني أمين سر منطقة مدريد.

وقد كانت كلمة الافتتاحية للفعالية المركزية لرئيس المجلس الوطني الفلسطيني وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح روحي فتوح، والذي تحدث من خلال كلمته عن مدى التأثير السلبي للدعم المتواصل وغير المشروط من قبل الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا لدولة الاحتلال على السلم والأمن الدوليين، وخاصة منطقة الشرق الأوسط، في ظل عدم التزام دولة الاحتلال بالشرعية الدولية وقراراتها.

وتطرق السفير الفلسطيني لدى مدريد، حسني عبد الواحد، في كلمته، لأهمية التضامن مع قضية شعبنا الفلسطيني، وعلى ضرورة استمرار هذا التضامن وشموله لجميع المستويات الرسمية والشعبية حول العالم.

من جانبه، أكد رئيس اتحاد نقابات عمال إسبانيا، خيسوس جايجو، في كلمته، اعتراف النقابات العمالية الإسبانية بالدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف، واستنكر الصمت الدولي على الانتهاكات العنصرية التي تقوم بها دولة الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني.

وكانت قد نظمت فعاليا واحتفالات مماثلة في العديد من المدن الاسبانية، تخللها إلقاء كلمات وفقرات فنية للدبكة الشعبية من قبل فرقة جامعة الاستقلال للفنون الشعبية، ومواويل فلسطينية أبهرت الحضور من الإسبان والعرب والأجانب، وعروض للثوب الفلسطيني قامت بها مجموعة من بنات الجالية في كل منطقة من تصميم مصممة الأزياء الفلسطينية امتياز أبو عواد.

وعلى هامش الاحتفالات في المناطق، قام مدير فرقة جامعة الاستقلال محمد قنداح، بتكريم أمناء سر الإقليم والمناطق والمنظمين لهذا الاسبوع الثقافي.

كما شارك أعضاء فرقة جامعة الاستقلال للفنون الشعبية وأبناء حركة فتح والجالية في التاسع والعشرين من نوفمبر بالمسيرة التظاهرية التي جالت شوارع وميادين سرقسطة - وهي مظاهرة تنظمها الأحزاب الإسبانية والجالية الفلسطينية كل عام لإحياء يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني - قدمت خلالها الفرقة عرضاً أشعل حماس المشاركين.

كلمات مفتاحية

الأخبار

فن وثقافة

المزيد من الأخبار