اجتماع يناقش تعزيز التعاون بين نقابات العمال والمنظمات الشعبية

26 نوفمبر, 2022 05:11 مساءً
القدس عاصمة فلسطين/ دولة فلسطين

نابلس- ناقش اجتماع عقد اليوم السبت، في مدينة نابلس، تعزيز التعاون والتشبيك بين نقابات عمال فلسطين والمنظمات الشعبية.

وحضر الاجتماع الذي أقيم في مقر الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين في نابلس، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، مفوض المنظمات الشعبية فيها واصل أبو يوسف، وعضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، مفوض المنظمات الشعبية فيها محمد المدني، وعضو اللجنة المركزية للحركة دلال سلامة، وأمين عام اتحاد نقابات عمال فلسطين شاهر سعد، وأعضاء من المجلس الثوري لحركة "فتح"، وأعضاء من الأمانة العامة واللجنة التنفيذية في الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين.

وبين سعد أن اتحاد نقابات عمال فلسطين، يتابع من خلال دوائره المختصة كل ما يرده من شكاوى عمالية، ويرصد ويوثق ما يتعرضون له من انتهاكات جسيمة، ويقدم تقاريره بهذا الخصوص، لدى كافة الجهات الدولية والعربية المعنية بموضوع العمال.

وأضاف، "كما ساهم الاتحاد على نحو فعال في المساعي الفلسطينية للتصدي لجائحة كورونا، وتبرع بـ5 ملايين شيقل لصندوق "وقفة عز" الذي أنشأته الحكومة لمساعدة عمال المياومة، وباقي الشرائح العمالية التي تأثرت بتوقف الأعمال بعد إعلان حالة الطوارئ في فلسطين، ووزع مساعدات عينية على العمال في الحواجز العسكرية".

وتابع سعد: "كما أثمرت جهودنا المكرسة لرفع الحد الأدنى للأجور، ليصبح 1880 شيقلا بدلا من 1450، ورَسمْنا مع باقي الشركاء الاجتماعيين، وفي مقدمتهم منظمة العمل الدولية استراتيجية وطنية للتشغيل، وقطعنا شوطا كبيرا مع الشركاء أنفسهم، في مساعي تعديل قانون العمل الفلسطيني لعام 2000 الذي لا يلبي إلا 10% من احتياجات الطبقة العاملة الفلسطينية، ليصبح أكثر استجابة للمتغيرات التي ألمت بعالم العمل خلال العقدين الماضيين.

وشدد على ضرورة منح العمال كامل حقوقهم التي كفلها القانون، وفي مقدمتها حقهم في الحد الأدنى للأجر، وفي التأمين الصحي والإجازات العادية والطارئة، وهذا ما يتطلب مؤازرة ودعما من الجميع.

بدوره، أكد المدني الحاجة الماسة لدعم النقابات، لتتمكن من القيام بوظائفها الوطنية الكبيرة تجاه القطاعات التي تمثلها، وهذا يتطلب تعزيز الكادر الفتحاوي النقابي داخل النقابات نظرا لمحورية دوره فيها.

ودعا إلى توحيد العمل النقابي، بما ينضبط لمرجعياته السياسية والتنظيمية المتمثلة بمنظمة التحرير، التي تدعم ما يقوم به الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين، الذي يتولى مسؤوليات العمل النقابي داخل الوطن.

بدوره، أثنى أبو يوسف، على التعاون بين مفوضية المنظمات والكيانات الشعبية في منظمة التحرير الفلسطينية، والاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين، وقال: "حرصت المفوضية على توقيع اتفاقية وحدة الحركة العمالية بين الكيانين العماليين الرئيسين في فلسطين عام 2018، وتوزيع الأدوار فيما بينها لضمان التكاملية في العمل".

كلمات مفتاحية

الأخبار

فن وثقافة

المزيد من الأخبار