مقرب من بوتين: "تدخلنا في الماضي وسنواصل التدخل في الانتخابات الأمريكية

08 نوفمبر, 2022 11:00 صباحاً
القدس عاصمة فلسطين/ دولة فلسطين

موسكو -فجّر مؤسس مجموعة «فاغنر» ورجل الأعمال الروسي الشهير، يفغيني بريغوزين المقرب من الرئيس فلاديمير بوتين، مفاجأة من العيار الثقيل، بإقراره بالتدخل في انتخابات التجديد النصفي للكونغرس الأميركي التي تجرى اليوم، متعهدا بمواصلة فعل ذلك في المستقبل.

وقال يفغيني بريغوزين في تعليق على «فيسبوك» أمس: «لقد تدخلنا (في الانتخابات الأميركية)، ونتدخل حاليا وسنواصل التدخل، بكل حرص، ودقة وعلى طريقتنا الخاصة، كما نتقن ذلك!»، بحسب ما نقلت وكالة «رويترز» للأنباء.

وأضـــاف بريغوزيــن والمعروف بـ «طباخ بوتين»: «خلال عملياتنا متناهية الدقة، سنستأصل الكليتين والكبد دفعة واحدة»، وذلك من دون أن يوضح المقصود بتعليقه الغامض.

وكان رئيس مجلس «الدوما» الروسي، فياتشيسلاف فولودين، قد نفى جملة وتفصيلا في وقت سابق، ما وصفها بـ«الشائعات» حول تدخل موسكو في الانتخابات الاميريكية، مشددا على أن بلاده لا تفعل ذلك، كما لا تسمح بالتدخل في شؤونها الداخلية.

واعتبر فولودين أن تلك الاتهامات تبرير استباقي من الحزب الديموقراطي لهزيمته المحتملة في انتخابات مجلسي الشيوخ والنواب بعد أخطاء إدارة الرئيس جو بايدن، وفق قوله.

وجاء نفي «الدوما»، بعدما أفادت مصادر أميركية بأن حسابات مزيفة قادت حملة للتأثير على نتائج الانتخابات النصفية، مبينة أن وكالة روسية تدخلت في انتخابات عامي 2016 و2020 تكرر ممارساتها في الانتخابات الحالية، بحسب ما نقلت صحيفة «نيويورك تايمز».

وذكرت المصادر ذاتها أن تلك الحسابات شنت حملة تشويه واسعة ضد الرئيس بايدن وغيره من الديموقراطيين البارزين وبشكل فاضح.

أميركيا، تعهد الجمهوريون توجيه «تنبيه او دعوة ايقاظ» إلى الرئيس جو بايدن واستعادة الكونغرس في انتخابات منتصف الولاية الحاسمة اليوم، فيما أصر الديموقراطيون على أنهم «مازالوا في المعركة» عشية الاستحقاق.

وتشهد الانتخابات التنافس على جميع مقاعد مجلس النواب البالغ عددها 435، وثلث مقاعد مجلس الشيوخ البالغ عددها 100 مقعد وعدد من مناصب حكام الولايات.

وتحتدم الانتخابات بشكل خاص في: بنسلفانيا ونيفادا وويسكونسن وجورجيا ونيو هامبشير وأوهايو، حيث يمكن لأي من هذه الولايات أن يغير ميزان القوى.

كلمات مفتاحية

الأخبار

فن وثقافة

المزيد من الأخبار