وزيرة الخارجية الفرنسية تؤكد ضرورة تجنب تعزيز “عزلة” بوتين

22 اكتوبر, 2022 10:51 صباحاً
القدس عاصمة فلسطين/ دولة فلسطين

واشنطن-أكدت وزيرة الخارجية الفرنسية كاترين كولونا الجمعة أنه من الضروري إبقاء خطوط الاتصال مفتوحة مع روسيا، محذرة من أن الرئيس فلاديمير بوتين عالق في “رؤية غريبة” للعالم.

وقالت كولونا خلال زيارة لواشنطن “نعتقد بشكل قاطع أنه من الضروري الإبقاء على قناة اتصال مع صانعي القرار في روسيا بمن فيهم الرئيس بوتين”.

واضافت الوزيرة الفرنسية التي كانت تتحدث في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية أن “بوتين ربما يكون معزولا في رؤيته الغريبة جدا للعالم والطريقة التي يمكن أن يدار بها” لكن “تعزيز هذه العزلة لن يكون خيارا جيدا.”

وأضافت “نريد منه أن يسمع عندما نذكر تحليلنا وتقييمنا للأخطاء التي ارتكبها وما يمكنه فعله للتحرك في اتجاه مختلف”.

وأجرى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون محادثات مطولة مع بوتين في إطار جهد غربي فاشل لثنيه عن غزو الدولة المجاورة.

وتحدث ماكرون مع بوتين في الأشهر الأخيرة ونجح في التوصل إلى السماح لبعثة من الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة بالسفر إلى محطة زابوريجيا للطاقة النووية التي تحتلها روسيا في أوكرانيا.

في المقابل، تجنب الرئيس الأميركي جو بايدن الاتصال بنظيره الروسي.

وقالت كولونا إنها ما زالت تأمل في أن يؤدي هذا الجهد إلى منطقة منزوعة السلاح حول المحطة النووية الأكبر في أوروبا. وقالت إنه “من الخطير جدا للعالم استخدامها كمنطقة مواجهة عسكرية”.

(ا ف ب)

كلمات مفتاحية

الأخبار

فن وثقافة

المزيد من الأخبار