في الذكرى الـ 20 لإبعادهم... دويكات يلتقي أهالي مبعدي كنيسة المهد

16 اغسطس, 2022 09:12 صباحاً
القدس عاصمة فلسطين/ دولة فلسطين

بيت لحم - التقى المفوض السياسي العام، الناطق الرسمي باسم المؤسسة الأمنية اللواء طلال دويكات، اليوم الإثنين، أهالي مبعدي كنيسة المهد الذين تم إبعادهم قسرا منذ 20 عاما، وذلك في قاعة بلدية بيت لحم، بحضور المحافظ كامل حميد، ورئيس البلدية حنا حنانيا، ومدير التوجيه السياسي في المحافظة جمال درعاوي، وكادر من الهيئة.

وأكد اللواء دويكات أن هذا اللقاء جاء بهدف تسليط الضوء على القضية الوطنية للمبعدين، وضرورة إنهاء هذه المعاناة المستمرة منذ 20 عاما، في ظل إجراءات الاحتلال الإسرائيلي التعسفية.

وقال إن القيادة الفلسطينية وعلى رأسها سيادة الرئيس محمود عباس يولون اهتماما كبيرا لهذه القضية الوطنية، ويعملون بشتى الطرق القانونية والسياسية في مختلف المحافل الدولية، من أجل نقل معاناة المبعدين وأهاليهم، وضمان عودتهم للوطن.

ووجه اللواء دويكات تحية إجلال وإكبار لكل المبعدين الذين يعيشون في بلاد الغربة قسرا، مؤكدا ضرورة الوحدة الوطنية ووقوف الكل الفلسطيني صفا واحدا في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي وسياسته القمعية، وقال: "يجب أن يكون الولاء أولا وأخيرا للوطن ووضع كل الحسابات الأخرى جانبا".

من جانبه، رحب المحافظ حميد بالمفوض السياسي العام والحضور في مدينة السلام ومهد المسيح والحضارة، مشددا على أهمية وضرورة إثارة قضية المبعدين، وعلى دور التوجيه السياسي والوطني الطليعي في التوعية والتعبئة والتثقيف الوطني.

من جهته، عبر حنانيا عن سعادته بهذه الزيارة، وهذا اللقاء النوعي والمميز الذي أعاد الذاكرة إلى 20 عاما من المعاناة والجرح النازف المستمر.

وعبر تطبيق "زوم" وجه المبعد إلى إيرلندا جهاد جعارة الشكر إلى هيئة التوجيه السياسي والوطني بقيادة اللواء دويكات على هذه اللفتة النبيلة بعد 20 عاما من الإبعاد، والتي لها الأثر الكبير في نفوسهم، وقال: "نحن أجساد خارج أرض الوطن ولكن الروح والقلب في فلسطين".

وفي سياق جولته إلى بيت لحم، حاضر المفوض السياسي العام بمنتسبي المؤسسة الأمنية في قيادة المنطقة حول الوضع السياسي الراهن، بحضور قائد المنطقة العميد ناضر عمر.

وأوضح اللواء دويكات أن العقيدة الأمنية الفلسطينية بنيت على حماية المواطن وصون حريته وكرامته، وأن ممارسة العمل الأمني وإنفاذ القانون يجب أن تبقى محاطة بسياج منيع من احترام القانون وحقوق الأنسان.

وعبر عن فخره واعتزازه بدور منتسبي المؤسسة الأمنية الفلسطينية، وروحهم الوطنية في الدفاع عن أبناء شبعنا وحمايتهم وتوفير الأمن والأمان لهم، وتأدية الواجب الوطني بسلوك وأداء مميز في خدمة المواطنين.

وكان المحافظ حميد استقبل اللواء دويكات في دار المحافظة، بحضور مدراء الأجهزة الأمنية والمؤسسات الرسمية، وقد تم مناقشة العديد من القضايا، وتنفيذ جولة ميدانية إلى كنيسة المهد.

كلمات مفتاحية

الأخبار

فن وثقافة

المزيد من الأخبار