أسبوع الفيلم الفلسطيني يختتم أعماله في القاهرة

17 مارس, 2022 11:37 صباحاً
القدس عاصمة فلسطين/ دولة فلسطين

القاهرة - اختتمت سفارة دولة فلسطين لدى مصر، فعاليات "أسبوع الفيلم الفلسطيني دورته الخامسة" بجمهورية مصر العربية، الذي تم تنظيمه بالتعاون مع صندوق التنمية الثقافية وقطاع العلاقات الثقافية الخارجية، والهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون.

المهرجان استمر لمدة أربعة أيام، عرض خلالها 29 فيلما متنوعا بين الوثائقي والروائي والتسجيلي، وذلك في سينما الهناجر بدار الأوبرا المصرية بحضور حشد من الدبلوماسيين والنواب والنقاد والروائيين والإعلاميين والمخرجين وممثلي الاتحادات الشعبية وأبناء الجالية الفلسطينية.

وشهد حفل الختام، العرض الأول لفيلم "استعادة" للمخرج الفلسطيني الكبير رشيد مشهراوي وهو تجربة سينمائية تبحث في استعادة الذاكرة "يافا" وتحديث العلاقة مع المكان والزمان عبر عرض 500 صورة أرشيفية ليافا قبل التهجير عام 1948.

أما فيلم الافتتاح "عُمْرٌ" لِلْمُخْرِجِ مُحَمَّدْ نَايِفْ عَلِي فقصته حقيقية حية تحكي قصة الناجين من حرب قطاع غزة الأخيرة 2021 وتجربتهم تحت أنقاض بيوتهم والفقد والأمل ليرى العالم مِنْ خلاله النضال اليومي للصامدين عَلَى أرض فلسطين.

وتم عقد ندوتين طرحتا تحت عنوان "القدس في السينما العربية" شارك فيها عماد نويري وأدارها المخرج فايق جرادة، وكذلك ندوة "الفيلم الفلسطيني بين المهرجانات العربية والمنصات الدولية" وشارك بها عصام زكريا وأدارها مصطفى الكيلاني وتم تكريم المحاضرين بالندوات نظير جهودها الفنية التي قدموها لصالح القضية الفلسطينية.

وخرج المشاركون بتوصيات حول وجوب دعم السينمائيين الفلسطينيين وفتح الأبواب لصناعتهم السينمائية الصاعدة سواء بتعزيز أفكارهم وسيناريوهاتهم وتسهيل التمويل وفتح أبواب الإنتاج والتوزيع عبر المهرجانات والمنصات المختلفة مع الحفاظ على المحتوى والهوية الفلسطينية.

وخلصت الندوات إلى الثناء على تميز الإنتاج الفلسطيني مؤخرا بأسلوب معالجة درامية إنسانية، وتأكيد حنكة صناع الفيلم الفلسطيني بقدرتهم على تجاوز الضغوطات الواقعة عليهم من الاحتلال وقلة الإمكانيات وصعوبة التسويق، وكذلك التأكيد على أن هذا التطور سهل من زيادة فرص مشاركة الفيلم الفلسطيني بقوة في المهرجانات الدولية وجعلها تحظى بقبول أكبر.

كما ثمنت الندوات دور السينمائيات الفلسطينيات والمخرجين الفلسطينيين في الشتات الحريصين على إثبات هويتهم واندماجهم في المشهد السينمائي الفلسطيني، ما خلق منتجا سينمائيا غزيرا تطرق لعديد من القضايا التي يعاني منها الفلسطينيون حتى الآن بمنظور إنساني.

كلمات مفتاحية

الأخبار

فن وثقافة

المزيد من الأخبار