الاعلامي الفلسطيني أحمد برغوث يوجه التحية لشعوبنا العربية الشقيقة التي ترفض اتفاقات التطبيع

22 اكتوبر, 2020 11:12 صباحاً
القدس عاصمة فلسطين/ دولة فلسطين

القدس عاصمة فلسطين/ رام الله -دولة فلسطين-وجه الاعلامي الفلسطيني احمد برغوث التحية والتقدير بإسم دولة فلسطين وشعبها العربي الحر الأبي لشعوبنا العربية الشقيقة التي انتفضت وتنتفض لرفض اتفاقيات التطبيع مع الاحتلال الاسرائيلي .



وقال برغوث في تصريح صحفي له اليوم أنه لا خوف على القضية الفلسطينية من مؤامرات الاحتلال وتبني الادارة الامريكية الكامل لها والتي تهدف لتصفية القضية الفلسطينية ، طالما أن للشعب الفلسطيني سندا قويا من الأشقاء في الشعوب العربية الشقيقة التي ترفض هرولة حكامها نحو التطبيع مع الاحتلال ، قبل حل القضية الفلسطينية حلا عادلا على أساس حل الدولتين ومبادرة السلام العربية التي اعتمدتها جامعة الدول العربية ، وساندتها كافة القوانين والتشريعات الأممية والدولية .



وأضاف برغوث أن حراك الشعوب العربية ضد التطبيع يأتي منسجما مع الإرادة العربية الحرة ، ومتفقا مع مبادئ ديننا الاسلامي الحنيف ، كون فلسطين ومسجدها الأقصى مسرى رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم ، وبوابة الأرض إلى السماء ، يتعرض يوميا لانتهاكات الاحتلال وممارساته العدوانية .



ولفت برغوث ، أن اتفاقيات العار التي ابرمها بعض حكام العرب مع الاحتلال تشكل خطرا حقيقيا على الامة ومستقبلها ،وأن هذه الاتفاقيات لا يمكن لها ان تستمر طالما تُقابل برفض عربي شعبي متزايد ، ما يؤكد أن أمتنا العربية ما زالت حية ولن تقبل التهاون في مقدساتها وحقوقها لإرضاء أطماع الاحتلال ، ولا يمكن لها التسليم بالموافقة على أن تكون دولهم وحكامهم معاول هدم وأدوات لتدمير المشروع الوطني الفلسطيني .



وناشد برغوث الحكام العرب لإعادة حساباتهم والانحياز لمصالح شعوبهم وأمتهم والحفاظ على مقدساتهم من خلال رفض التطبيع ، واستخدمه ( التطبيع ) شرطا لإعادة الحقوق الفلسطينية كاملة غير منقوصة ، وعلى رأسها إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية ، احتراما لإرادة شعوبهم أولا ، وتنفيذا للقرارات الأممية والقوانين الدولية بهذا الخصوص .









الأخبار

فن وثقافة

المزيد من الأخبار