دولة فلسطين
كيف سيستفيد ريال مدريد من رحيل راموس؟
تاريخ ووقت الإضافة:
20/06/2021 [ 09:21 ]
كيف سيستفيد ريال مدريد من رحيل راموس؟
إزالة الصورة من الطباعة

القدس عاصمة فلسطين/لندن-دولة فلسطين- كشفت تقارير صحافية إسبانية عن الجانب الإيجابي الوحيد، الذي سيعود على ريال مدريد بفائدة عظمى للمستقبل غير البعيد، بعد القرار الصادم للمشجعين والرأي العام الأبيض، بالاستغناء عن القائد التاريخي سيرخيو راموس، لنفس الأسباب التي أدت قبل ثلاث سنوات إلى رحيل كبير الهدافين كريستيانو رونالدو.



وقالت شبكة “ديفينيسا سينترال” المحسوبة على الميرينغي، إن الرئيس فلورنتينو بيريز، يُدرك جيدا أن الريال قد يحتاج إلى عقود من الزمن لكي يعثر على قائد بقلب وغيرة ابن الأندلس على الملكي، ناهيك عن جودته كمدافع لا يختلف عليه اثنان، وتأثيره في مسار أهم بطولات النادي في الألفية الثالثة، لكنه سيركز فقط على المكاسب الملموسة من قرار فض الشراكة مع صاحب الـ36 عاما.



وجاء في التقرير، أن المكسب الأهم من خروج راموس، هو الحصول على موافقة رابطة الليغا برفع قيمة أجور اللاعبين إلى 473 مليون يورو، بدلا من القيمة الحالية 414 مليون، أي ستزيد بنحو 59 مليون يورو، جراء توفير راتب سيرخيو، حيث كان يتقاضى 11 مليون يورو ثابتة ومثلها للضرائب، وهي الانفراجة المالية التي كان يبحث عنها بيريز لتوفير راتب المهاجم المنتظر قدومه من باريس سان جيرمان كيليان مبابي.



وأكد نفس المصدر، أن رحيل القائد سيكون مفتاح ريال مدريد لإبرام صفقة مبابي هذا الصيف، بعد حل المعادلة الصعبة بين راتبه وقيود الليغا والاتحاد الأوروبي، لتفادي خرق قواعد اللعب المالي النظيف، الأمر الذي سيجعل رئيس الريال يواصل الضغط على كيليان ووالده، أملا في دفع الباريسيين نحو الاستسلام ورفع الراية البيضاء في مفاوضات تمديد عقده في “حديقة الأمراء”.



وفي الختام، أشارت الصحيفة إلى أنه في حال سارت الأمور كما يخطط لها القرش الأبيض، فلن يتردد في تحقيق حلمه الشخصي بنقل اليافع الفرنسي إلى “سانتياغو بيرنابيو الجديد” هذا الصيف، استغلالا لضعف موقف النادي الباريسي، الذي يخشى خسارة جوهرته بدون مقابل في حال أصر على موقفه المتمرد حتى نهاية عقده الممتد لمنتصف العام المقبل، وإلا سيضطر للانتظار لرؤية ما سيحدث في صيف 2022، مع الحفاظ على سياسة النفقات الحالية، ليجني مكاسب مضاعفة، بالسماح بزيادة أكثر في إجمالي رواتب اللاعبين.



ورغم ما يتردد في المحيط الإعلامي المقرب من بيريز عن اقتراب مبابي من ريال مدريد أكثر من أي وقت مضى، إلا أن رئيس باريس سان جيرمان ناصر الخليفي، كان له رأي آخر في ظهوره الإعلامي الأخير، مؤكدا أن هداف الفريق سيبقى لموسم آخر، وأبعد من ذلك، شدد على أن “بي إس جي”، لن يسمح بخروجه بموجب قانون بوسمان في مثل هذه الأيام من العام المقبل.

Link Page: http://s-palestine.net/ar/?Action=PrintNews&ID=140621