اليوم: الاحد    الموافق: 21/07/2019    الساعة: 11:04 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
برغوث : أي خطط اقتصادية لن تنجح بدون آفاق سياسية تضمن حقوق الشعب الفلسطيني كاملة
تاريخ ووقت الإضافة:
19/05/2019 [ 20:31 ]
برغوث : أي خطط اقتصادية لن تنجح بدون آفاق سياسية تضمن حقوق الشعب الفلسطيني كاملة
القدس عاصمة فلسطين/غزة - دولة فلسطين- قال الاعلامي أحمد برغوث مدير موقع " دولة فلسطين " الاليكتروني ، إن "ورشة العمل" التي أعلنت عنها أمريكا والتي تشكل الجزء الأول من خطة السلام في الشرق الأوسط  لن تجدي نفعا وبلا أي جدوى طالما أنها لم تشمل أفقا سياسية واضحة تضمن للفلسطينيين حقوقهم الوطنية كاملة وعل رأسها حقهم في إقامة دولتهم المستقلة على حدود الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس .
 
وأضاف برغوث أنه تم عقد اجتماع مماثل في واشنطن في مارس/أذار من عام 2018 بحجة تحسين الأوضاع الاقتصادية لأهالي غزة،  وقد اختار الفلسطينيون  حينها عدم الحضور .
 
وشدد برغوث على أن ما تم تسريبه بخصوص ما تسمى بصفقة القرن حتى الآن ، يُجمع الفلسطينيون على رفضه ، حيث استبقت أمريكا نشر"صفقتها " بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال ،وما يشكل ذلك من تجاوز خطير لكافة القوانين الدولية ،ومخالفة صريحة لاجماع الدولي وقرارات الأمم المتحدة  ،والحقوق التاريخية والقانونية الثابتة للفلسطينيين فيها .
 

وكان البيت الأبيض قد أعلن عن عقد "ورشة عمل" في المنامة في يونيو/حزيران المقبل، بمشاركة وزراء مالية عدة دول في الشرق الأوسط وعدد من رجال الأعمال البارزين في الشرق الأوسط بهدف إنعاش اقتصاد المنطقة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات وآراء
"محامي الشيطان"
محمود ابو الهيجاء*
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/رام الله- دولة فلسطين- أكدت وزارة الصحة "أن نسبة تطعيم الأطفال يف فلسطين تتجاوز الـ99%، في الوقت الذي تشير فيه إحصائيات منظمة الصحة العالمية إلى أن 20 مليون طفل على نطاق العالم بمعدل أكثر من واحد في كل عشرة أطفال لم يحصلوا على لقاحات مُنقِذة للأرواح، مثل: لقاحات الحصبة، والدفتيريا، والتيتانوس في العام 2018.
تصويت
بعد صمود الرئيس الاسطوري في وجه ما تسرب من معلومات حول ما يسمى بــ " صفقة القرن "- هل تتوقع ؟
تراجع أمريكا عن الاعلان عنها
تعديل بعض بنودها وخاصة فيما يتعلق بالقدس
الاعلان عنها بدون تعديل وتحدي المجتمع الدولي
لا اعرف
انتهت فترة التصويت
القائمة البريدية