اليوم: الاحد    الموافق: 20/10/2019    الساعة: 08:21 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
الأتيرة: فلسطين البيت الآمن لطائر السمامة والطيور المهاجرة لها
تاريخ ووقت الإضافة:
19/05/2019 [ 14:00 ]
الأتيرة: فلسطين البيت الآمن لطائر السمامة والطيور المهاجرة لها

القدس عاصمة  فلسطين /رام الله-دولة فلسطين- أطلعت رئيس سلطة جودة البيئة عدالة الأتيرة، على مشروع حماية طائر السمامة في بيت لحم، وذلك خلال زيارتها لمدرسة تراسنطا التي احتضنت المشروع بهدف حمايته وتوفير ملاذ له في المدرسة بعد ان كان في كنيسة المهد.

وأشارت الاتيرة خلال مناقشتها للمشروع في ورشة عمل لمناسبة اليوم العالمي للطيور المهاجرة في مدرسة تراسنطا في بيت لحم، مع المدير الإقليمي لمؤسسة هانس زايدل جوليا اوبرماير، وموقع محميات فلسطين، ومؤسسة هانس زايدل الألمانية، اليوم الاحد، الى ان هذا المشروع يعد من أكبر المشاريع في العالم لحماية الطائر عن طريق الاعشاش.

وأضافت: ان حماية طائر السمامة "سمامة بيت لحم" يعمل على خلق مقصد سياحي بيئي يجذب السياحة الداخلية الوافدة وللسياحة الخارجية، بالإضافة الى عملنا على تعزيز الوعي البيئي في المجتمع المحلي بأهمية حماية الطيور التي تأتي ضيفا على فلسطين.

من جهتها اشارت منسقة المشاريع في مؤسسة هانس زايدل الألمانية اكرام قطينة، الى ان المشروع ضمن استراتيجية المؤسسة في دعمها لحماية الطبيعة وتنمية السياحة البيئية في المناطق، وانبثقت فكرته بعد ملاحظات بالعين المجردة من قبل خبير الطيور سائد الشوملي حول طائر السمامة الذي واجه اغلاقا للحفر في جدران كنيسة المهد الخارجية بعد ترميمها والتي كانت مستخدمة من قبل الطائر كمواقع تعشيش قبل اغلاقها.

ويعد مشروع حماية طائر السمامة "سمامة بيت لحم" من أوائل المشاريع المحلية التي تعمل عليها سلطة جودة البيئة ومؤسسة هانس زايدل وموقع محميات فلسطين، وهي من المشاريع التي تحمي الطيور المهاجرة في فلسطين وتعمل على تعزيز الوعي المحلي بأهمية الطيور المهاجرة خاصة طائر السمامة الذي يزور فلسطين صيفا ويعد ظهوره مؤشرا على بدأ الهجرة الربيعية للطيور فيها.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/نابلس - دولة فلسطين- ذكر تقرير الاستيطان الأسبوعي الذي يعده المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان التابع لمنظمة التحرير، ان انضمام ما تسمى "الادارة المدنية" الإسرائيلية إلى غيرها من أذرع الاحتلال في رعاية مشروع الاستيطان
تصويت
بعد صمود الرئيس الاسطوري في وجه ما تسرب من معلومات حول ما يسمى بــ " صفقة القرن "- هل تتوقع ؟
تراجع أمريكا عن الاعلان عنها
تعديل بعض بنودها وخاصة فيما يتعلق بالقدس
الاعلان عنها بدون تعديل وتحدي المجتمع الدولي
لا اعرف
انتهت فترة التصويت
القائمة البريدية