اليوم: الاربعاء    الموافق: 26/06/2019    الساعة: 13:47 مساءً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
اللواء النتشة يحذر من مغبة مجزرة هدم المنازل في القدس المحتلة.
تاريخ ووقت الإضافة:
18/04/2019 [ 16:06 ]
اللواء النتشة يحذر من مغبة مجزرة هدم المنازل في القدس المحتلة.

القدس عاصمة فلسطين /القدس المحتلة- دولة فلسطين - أدان الأمين العام للمؤتمر الوطني الشعبي للقدس مواصلة كيان الإحتلال بسياسة هدم منازل ومنشآت الفلسطينيين في العاصمة المحتلة القدس، وإقرار الإحتلال الإسرائيلي هدم عشرات المنازل في بلدة سلوان، بعد أن رد الإستئناف الذي قدمه أصحاب المنازل التي يقطنها مئات المواطنين، وفي المقابل سيثتثني الإحتلال البؤر الإستيطانية والمنازل التي يسيطر عليها المستوطنون المتواجدة في نفس المنطقة والتابعة لجمعية (العاد) الإستيطانية من عملية الهدم، معتبراً إياها حلقة مستمرة من قبل الإحتلال الإسرائيلي وأذرعه التنفيذية لضرب الوجود الفلسطيني وتشتيت المقدسيين وتهجيرهم إلى خارج المدينة للتفرد فيها، من أجل أن يصبح العرب أقلية مقابل أكثرية يهودية.

كما حذر الأمين العام للمؤتمر الوطني الشعبي للقدس اللواء بلال النتشة من مغبة ما تبيته مخططات الإحتلال الدامية وماتقترفه سلطات الإحتلال الأسرائيلي بحق منازل الفلسطينيين في أحياء القدس العربية المحتلة من هدم وتخريب ودمار وحرمانهم من أبسط حقوقهم المعيشية التي كفلها المجتمع الدولي، وفي هذا السياق طالب اللواء النتشة بتدخل عربي ودولي فوري وعاجل لوقف سياسة الإحتلال بهدم منازل ومنشآت فلسطينية وحماية الفلسطينيين.

كما دعا اللواء بلال النتشة، كافة الجهات الفلسطينية الرسمية لأن تضطلع بمسؤولياتها، وكذلك كافة الجهات العربية والدولية ذات العلاقة، بأن تمارس عملها المطلوب لوقف ممارسات ومخططات حكومة الإحتلال وسياساتها اليومية بالمدينة الرامية لتهجير المقدسيين، وإلى وقفة شعبية جماهيرية للتصدي لسياسات الإحتلال التي تهدف إلى تصفية البشر والحجر، من خلال الهجمات غير المسبوقة على المقدسيين في كل لحظة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/رام الله- دولة فلسطين- يامن نوباني -يتناسى كل من يخطط ويتآمر على فلسطين، يقيم ويدعو إلى ورشات، وصفقات، واستثمارات للنهوض (كما يزعمون) بواقع اقتصادي مزدهر للفلسطينيين، أن معدلات البطالة، والفقر، واليأس من الواقع والحال الاقتصادي المتردي والبنية التحتية المهمشة، وضعف التصدير والاستفادة من خيرات الأراضي والانتاج الزراعي والمهن المختلفة، سببه الأول والوحيد وجود الاحتلال الاسرائيلي، والعراقيل التي يضعها أمام أي محاولة فلسطينية (فردية أو جماعية) لتحقيق اكتفاء ذاتي.
تصويت
بعد صمود الرئيس الاسطوري في وجه ما تسرب من معلومات حول ما يسمى بــ " صفقة القرن "- هل تتوقع ؟
تراجع أمريكا عن الاعلان عنها
تعديل بعض بنودها وخاصة فيما يتعلق بالقدس
الاعلان عنها بدون تعديل وتحدي المجتمع الدولي
لا اعرف
انتهت فترة التصويت
القائمة البريدية