اليوم: الاربعاء    الموافق: 18/09/2019    الساعة: 09:24 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
بيل يكشف سر هدفه التاريخي في شباك ليفربول
تاريخ ووقت الإضافة:
17/09/2018 [ 17:01 ]
بيل يكشف سر هدفه التاريخي في شباك ليفربول

القدس عاصمة فلسطين / رام الله - دولة فلسطين -كشف الويلزي غاريث بيل، نجم ريال مدريد، عن سر الهدف التاريخي الذي سجله في شباك نادي ليفربول، في نهائي دوري أبطال أوروبا، الموسم الماضي.

وكان ريال مدريد حقق لقبه الثالث على التوالي في البطولة الأوروبية الأقوى، بعدما هزم نظيره ليفربول بنتيجة 3-1 في النهائي الذي أقيم نهاية شهر أيار/ مايو على الملعب الأولمبي، بالعاصمة الأوكرانية، كييف.

وقال بيل، في حوار مع صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، إنه كان غاضباً من الجلوس على مقاعد الاحتياط أمام ليفربول في نهائي دوري أبطال أوروبا، الموسم الماضي.

ولم يشارك بيل كأساسي، ولكن مع دخوله استطاع تسجيل هدفين ليقود بهما الفريق الملكي للفوز على الريدز.

وأضاف: “كي أكون صادقاً، شعرت بالغضب لعدم المشاركة كأساسي في نهائي كييف، إذ كنت جاهزاً وأُسجِل الأهداف”.

بيل: شعرت بالغضب لعدم المشاركة كأساسي في نهائي كييف، إذ كنت جاهزاً وأُسجِل الأهداف.

وتحدث النجم الويلزي عن هدفيه في المباراة النهائية، قائلاً: “في بعض الحالات يجب أن تقوم باتخاذ قرار جريء وستحصل على أفضل نتيجة، ففي لقطة الهدف الأول لقد كنت أعلم أين ستذهب الكرة، في اللحظة التي سددتها عرفت بأنها تسديدة جيدة”.

وأضاف: “السقوط بعد تسجيل الهدف لم يكن مؤلماً ولم أشعر به، كل شيء حدث بسرعة، ذهبت للاحتفال ورأيت اللاعبين يركضون خلفي”.

وتابع: “هدفي أفضل من هدف كريستيانو رونالدو ضد يوفنتوس؟ هذا ليس قراري، ولكن لم أفهم كيف لم يتم اختيار الهدف الذي سجلته في قائمة أفضل 10 أهداف بالبطولة، يجب أن تتم إقالة القائم على هذه الاختيارات”.

وواصل: “أما الهدف الثاني، فأنا دائماً أحاول تسديد الكرة بطريقة صعبة على حارس المرمى، لقد أخبرت كاريوس (حارس ليفربول السابق) أن الأخطاء تحدث، ولكن لسوء حظه حدثت معه في النهائي، لقد توقعت منه أن يتصدى لتسديدة الهدف الثاني”.

وعن خروج النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو من صفوف ريال مدريد، قال بيل: “خروج كريستيانو رونالدو؟ بالطبع الوضع الآن مختلف عما كان من قبل، لقد كان يتواجد معنا لاعب عظيم مثله، أما الآن أعتقد أن الفريق بات أكثر جماعية”.

وقال الدولي الويلزي عن مدربه الحالي جولين لوبيتيغي: “إنه يتحدث اللغة الإنكليزية وهذا يساعدني جداً، أتحدث الإسبانية ولكن لا أستطيع شرح الكثير من التفاصيل للمدرب بها، الإنكليزية أفضل بالنسبة لي”.

وأكمل: “لوبيتيغي أفضل من زيدان؟ لا أريد الإجابة عن هذا السؤال”.

وعن إمكانية العودة إلى الدوري الإنكليزي، أوضح بيل: “العودة إلى الدوري الذي بدأت فيه شيء جميل جداً؛ لأنك ستشعر بالحنين، لكن أنا الآن سعيد باللعب والفوز بالبطولات مع أفضل فريق في العالم”.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/رام الله- دولة فلسطين- سماح حماد -يعمل المحامي عبدالله العزة، منذ أكثر من 27 عاماَ كخبير ومدرب دولي، في كشف التزوير ومقارنة ومضاهاة الخطوط والتواقيع والبصمات، إضافة إلى كونه خطاطاً ومحاضراً في الخط العربي في جامعة بيرزيت.
تصويت
بعد صمود الرئيس الاسطوري في وجه ما تسرب من معلومات حول ما يسمى بــ " صفقة القرن "- هل تتوقع ؟
تراجع أمريكا عن الاعلان عنها
تعديل بعض بنودها وخاصة فيما يتعلق بالقدس
الاعلان عنها بدون تعديل وتحدي المجتمع الدولي
لا اعرف
انتهت فترة التصويت
القائمة البريدية