اليوم: الاربعاء    الموافق: 20/11/2019    الساعة: 04:05 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
بعيدًا عن كأس العالم.. ما أهم أمنية شخصية لميسي؟
تاريخ ووقت الإضافة:
28/01/2018 [ 16:24 ]
بعيدًا عن كأس العالم.. ما أهم أمنية شخصية لميسي؟

القدس عاصمة فلسطين - كشف هداف الليغا التاريخي ليونيل ميسي عن حلمه الخاص، الذي سيجعله أكثر سعادة، حتى من لحظات تسجيل الأهداف ومعانقة الألقاب المرموقة سواء الجماعية أو الفردية، وذلك في حديث أجراه مع قناة TyC الرياضية، تطرق خلاله عن تغير الشخصية إلى النقيض بعدما أصبح آبًا لولدين من حبيبة الطفولة أنتونيلا روكوزو.

ومن المفترض أن يواصل ليو منافسة غريمه البرتغالي كريستيانو رونالدو، في عدد الأطفال، بانتظار الطفل الثالث، الذي سيكون الأول بالنسبة لقائد التانغو، بعد زواجه بأنتونيلا الصيف الماضي، والثالث بعد الولدين تياغو الكبير وماثيو الأصغر، في المقابل رُزق الدون بطفلته الثانية والأولى من عارضة الأزياء جورجينا رودريغيز، ليُصبح لديه ولدين وبنتين، منهما توأم (ولد وبنت) من أم غير معلومة.

وقال ميسي قبيل ساعات من مواجهة ديبورتيفو لا كرونيا في واحدة من مباريات الجولة الـ21 لليغا، قال ميسي للمحطة التلفزيونية الأرجنتينية “حلمي الشخصي؟ بالطبع أن أكون آبًا لفتاة، في الحقيقة أنا أنتظر طفلي الثالث من زوجتي، لدي تياغو 5 سنوات وماثيو عامين، وفي غضون أشهر قليلة سأستقبل طفلي الذكر الثالث”.

وأضاف مُبتسمًا “أود أن تتسع أسرتنا لأكثر من ثلاثة أطفال، وإذا حدث، أتمنى من كل قلبي أن تكون فتاة بالتأكيد سأكون أكثر سعادة من تسجيل الأهداف وصناعة الأهداف الحاسمة لزملائي، ولا أخفي سرًا، عندما أقول بأنني كلما رُزق بطفل، يُراودني شعور لا يُصدق، وكأنني آبًا للمرة الأولى، والشيء المؤكد أن وجود أطفالي في حياتي جعلها أكثر متعة”.

وفي الوقت الذي سينتظر النجم الأرجنتيني طفله الثالث، سيكون في نفس العام على موعد خاص، لتحقيق أحد أهم أحلامه في عالم الساحرة المستديرة، بمحاولة قيادة منتخب بلاده للفوز بكأس العالم روسيا، لتعويض خيبة أمل السقوط أمام ألمانيا في نهائي “الماراكانا” بهدف ماريو غوتسه الشهير، وأيضًا لرسم البسمة على شفاه مشجعي بلاده، الذين تجرعوا مرارة الهزيمة في نهائي كوبا أمريكا مرتين على التوالي أمام تشيلي العامين الماضيين.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فسطين/رام الله -دولة فلسطين- تواصلت، اليوم الثلاثاء، ردود الفعل الفلسطينية والعربية والدولية، المنددة بإعلان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، بشأن المستوطنات.
تصويت
بعد صمود الرئيس الاسطوري في وجه ما تسرب من معلومات حول ما يسمى بــ " صفقة القرن "- هل تتوقع ؟
تراجع أمريكا عن الاعلان عنها
تعديل بعض بنودها وخاصة فيما يتعلق بالقدس
الاعلان عنها بدون تعديل وتحدي المجتمع الدولي
لا اعرف
انتهت فترة التصويت
القائمة البريدية