اليوم: الاربعاء    الموافق: 01/12/2021    الساعة: 09:54 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
الأعرج: سنقدم الدعم اللازم لتعزيز صمود أهالي قرية سرطة
تاريخ ووقت الإضافة:
09/03/2014 [ 14:18 ]
الأعرج: سنقدم الدعم اللازم لتعزيز صمود أهالي قرية سرطة

سلفيت - دولة فلسطين - وعد رئيس ديوان الرئاسة حسين الأعرج، بتقديم الدعم اللازم لتعزيز صمود أهالي قرية سرطة فوق أرضهم، وخاصة مقالع الحجر التي تعتبر ثروة كبيرة وكنزا لاقتصادنا الوطني يجب عدم إهماله.

وأكد الأعرج خلال زيارته اليوم الأحد، برفقة محافظ سلفيت عصام أبو بكر لقرية سرطة الواقعة غرب سلفيت،  اعتزاز القيادة الفلسطينية بمحافظة سلفيت وأبنائها الصامدين في وجه ممارسات الاحتلال والاستيطان، مشيرا إلى أن هذه الزيارة جاءت بناء على توجيهات الرئيس للوقوف على الظروف التي تعيشها مقالع الحجر في القرية وما تواجهه من تحديات ومعيقات يفرضها الاحتلال، خاصة بعد بث تلفزيون فلسطين تقريرا حول المضايقات الإسرائيلية التي تواجهها مقالع الحجر في المحافظة وفي سرطة بالتحديد.

وشدد على أن إستراتيجية القيادة الآن تتركز في تمكين المواطن الفلسطيني وتعزيز صموده فوق أرضه بمختلف الوسائل، وأهمها العمل على تشجيع الاستثمار وخلق فرص عمل تلبي حاجات أبناء شعبنا.

بدوره، لفت رئيس مجلس قروي سرطة إبراهيم عبد السلام، إلى أهمية الزيارة وتأكيدها على مدى حرص واهتمام القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس بالمواطن الفلسطيني وهمومه، رغم الظروف السياسية الصعبة التي تمر بها قيادتنا وأبناء شعبنا.

وأطلع عبد السلام الأعرج والوفد المرافق له على أهم احتياجات القرية والمضايقات اليومية التي يتعرض لها الأهالي من قبل الاحتلال ومستوطنيه.

وكان محافظ سلفيت استقبل الأعرج، بحضور قائد المنطقة العقيد ركن رياض الطرشة وقادة الأجهزة الأمنية، وأكد الأعرج اهتمام الرئيس بمحافظة سلفيت ومتابعته لكافة قضايا المواطنين، في إطار رسالة الصمود التي تتبناها القيادة الفلسطينية في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها شعبنا بسبب استمرار الاحتلال الإسرائيلي في سياسة فرض الأمر الواقع ومصادرة الأراضي والتوسع الاستيطاني ومحاولات تهويد المنطقة وسرقة الآثار  وتزوير التاريخ.

وشكر أبو بكر الرئيس محمود عباس على اهتمامه بالمواطن الفلسطيني في كافة أماكن تواجده، وما يبذله من جهود لتعزيز صمودهم على الأرض في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي وممارساته العنصرية اليومية، واستهدافه لكل مقومات الحياة ومكونات السيادة الفلسطينية.

وأطلع أبو بكر، رئيس ديوان الرئاسة على طبيعة الأوضاع العامة في محافظة سلفيت وما تتعرض له من هجمة إسرائيلية استيطانية محمومة لتغيير الواقع الجغرافي والديمغرافي في المنطقة، مؤكدا وحدة المحافظة في مواجهة الاستهداف الإسرائيلي ومحاولات التهويد.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
تقارير وتحقيقات
الأسيرة إسراء جعابيص.. ألمٌ فوق الألم
تصويت
القائمة البريدية