اليوم: الاربعاء    الموافق: 08/12/2021    الساعة: 06:43 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
بعد النفي..إسرائيل تعترف بأنها سلحت الأرجنتين في حرب "الفوكلاند" بـ2 مليار دولار
تاريخ ووقت الإضافة:
25/08/2016 [ 16:11 ]
بعد النفي..إسرائيل تعترف بأنها سلحت الأرجنتين في حرب "الفوكلاند" بـ2 مليار دولار

تل أبيب - دولة فلسطين -   كشفت وثائق الخارجية البريطانية التي نشرتها صحيفة "التليجراف" البريطانية ونقلتها صحيفة "هآرتس" العبرية اليوم الخميس، قيام اسرائيل بتسليح الارجنتين قبل وأثناء حرب "الفوكلاند" عام 1982.

وبحسب هذه الوثائق، فإن إسرائيل قامت بتزويد الارجنتين بطائرات مقاتلة من نوع "سكاي هوك" والتي شاركت بقصف قطع بحرية بريطانية في الحرب، ما تسبب في مقتل العشرات من جنود البحرية البريطانية والجنود، كذلك قامت اسرائيل بتزويد الارجنتين بـ37 طائرة مقاتلة من نوع "نيشر" من الصناعات العسكرية الاسرائيلية.

وتشير هذه الوثائق والمدعومة أيضا بما نشره دبلوماسيين، بأن اسرائيل كانت تسلح النظام الارجنتيني في ظل حقبة الضباط والذي كان يوصف بالديكتاتوري، وبعد حظر وصول السلاح الأمريكي لهذا النظام نهاية السبعينات من القرن الماضي بناء على قرار من الكونجرس الأمريكي، حيث قامت اسرائيل بتزويد هذا النظام بالعديد من الأسلحة والتي يقدر ثمنها بأكثر من 2 مليار دولار في ذلك الوقت.

وأشارت الوثائق بأن إسرائيل زودت الارجنتين قبل الحرب ووقت اندلاعها عام 1982 بالسلاح عندما كان يرأس الحكومة الاسرائيلية مناحيم بيغن، وهو موقف نابع وفقا لبعض الكتاب من معادة اسرائيل لبريطانيا في ذلك الوقت، وقد نفت اسرائيل في البداية تزويد الارجنتين بالسلاح ولكنها عادت واعترفت بذلك وفقا لهذه الوثائق.

وأشار موقع صحيفة "هآرتس"، بأن طيارين من سلاح الجو الارجنتيني اعترفوا قبل 4 سنوات في لقاء صحفي بأنهم زاروا اسرائيل بشكل سري عام 1982 والتقوا مع كبار المسؤولين في المستوى الأمني والعسكري، وعادوا الى الارجنتين وهم محملين بعتاد عسكري كبير من ضمنه صواريخ جو- جو وصواريخ مضادة للدروع وراجمات صواريخ وغيرها الكثير.

يشار بأن حرب الفوكلاند أو "جزر فوكلاند" وقعت في الثاني من شهر ابريل عام 1982 على ضوء اجتياح الجيش الارجنتيني لهذه الجزر، ما اعتبرته بريطانيا اعتداء مباشرا عليها كونها تعتبر هذه الجزر جزءا من أراضيها، وهو ما كانت ترفضه الارجنتين وتعتبر هذه الجزر الواقعة في جنوب المحيط الأطلسي جزء من أراضيها خاصة بأنها لا تبعد كثيرا عن الأرجنتين، وقد قامت بريطانيا بتحريك أسطولها البحري نحو الجزء وحسمت الحرب لصالحها وأعلنت رسميا يوم 20 يونيو من نفس العام انتهاء الحرب وإعادة سيطرتها على الجزر.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
تقارير وتحقيقات
34 عاماً على انتفاضة الحجارة
تصويت
القائمة البريدية