اليوم: السبت    الموافق: 25/05/2019    الساعة: 05:48 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
5 طرق ناجحة لاختيار بطيخة حمراء
تاريخ ووقت الإضافة:
25/05/2016 [ 17:35 ]
5 طرق ناجحة لاختيار بطيخة حمراء

رام الله - دولة فلسطين -ضربات على البطيخة ومراقبة الوزن، ربما هذا ما يعرفه الناس عن اختيار البطيخة المناسبة، لكن لماذا تتركون الأمر للحظ؟ إليكم 5 طرق لتحصلوا على بطيخة حمراء دائماً:

1. لا عيوب

تقول صحيفة "نيويورك تايمز"، قبل كل شيء يجب أن يكون شكل البطيخة متناسقاً، وأن تخلو من أي ضربات أو مطبات، لأن هذه الأخيرة تعني أنها لم تتلق الشمس والماء المثاليين لتنمو، ما يسبب عدم التناسق من الخارج، والجفاف من الداخل، والقاعدة تقول، "ماء أكثر=حمرة أكثر".

2. لا لمعان

ينصح موقع "ويكي هاو" التعاوني بالانتباه إلى لون البطيخة، فإضافة إلى شكلها المتناسق، يجب أن يكون لونها داكناً وغير لامع، اللمعان يعني أنها غير ناضجة بعد.

3. المساحة الفاتحة

تنصح الصحيفة بالبحث عن بطيخة تحتوي على مساحة فاتحة اللون، تلك المساحة تكون هي جانب البطيخة الموضوع على الأرض أيام نموها. وكلما كان لون تلك المساحة داكناً كان أفضل، فمثلاً مساحة صفراء أفضل من مساحة بيضاء، ومساحة بيضاء أفضل من عدم وجودها إطلاقاً، لأن غيابها يعني أنها قد قُطفت قبل الأوان.

4. الهز

قوموا برفع البطيخة للإحساس بوزنها، الماء يعني الحمرة، وكلما كان بداخلها ماء أكثر كانت أثقل، أي أن البطيخة يجب أن تكون أثقل مما تبدو عليه من الشكل الخارجي، ويمكن كذلك أن تزنوا بطيخات عدة من الحجم نفسه، وتأخذوا أثقلها.

5. الضرب عليها

تبقى تقنية صعبة، وتحتاج وقتاً لاحترافها، لكن القاعدة تقول، "يجب أن يكون الصوت دقيقاً وليس عميقاً"، لأن الصوت العميق يعني أن البطيخة ليست ناضجة، بل قد تعرضت إلى مشاكل في التلقيح، أو إلى كمية مبالغ فيها من السماد والماء.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات وآراء
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/رام الله - دولة فلسطين-تزايد اقبال الصائمين خلال موجة الحر التي يتعرض لها الوطن، على اقامة موائد الافطار في الساحات المفتوحة والمتنزهات.
تصويت
بعد صمود الرئيس الاسطوري في وجه ما تسرب من معلومات حول ما يسمى بــ " صفقة القرن "- هل تتوقع ؟
تراجع أمريكا عن الاعلان عنها
تعديل بعض بنودها وخاصة فيما يتعلق بالقدس
الاعلان عنها بدون تعديل وتحدي المجتمع الدولي
لا اعرف
انتهت فترة التصويت
القائمة البريدية