اليوم: الاربعاء    الموافق: 08/12/2021    الساعة: 05:57 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
قوات الاحتلال تقطع خط المياه عن قرية 'عين حجلة' ووفود تضامنية تزورها
تاريخ ووقت الإضافة:
05/02/2014 [ 18:10 ]
قوات الاحتلال تقطع خط المياه عن قرية 'عين حجلة' ووفود تضامنية تزورها

الاغوار الفلسطينية  - دولة فلسطين - قطع جنود الاحتلال الإسرائيلي اليوم الأربعاء، خط المياه الواصل الى قرية عين حجلة بالغوار الفلسطينية عدة مرات، مما دفع سكان القرية الى الخروج الى بئر المياه واعادة الخط من جديد، وقد تكرر ذلك ثلاث مرات، حيث تخلل ذلك مواجهات وصدام مع جنود الاحتلال المتواجدين بشكل دائم قرب بئر الماء.

ويواصل الاحتلال حصاره للقرية لليوم السادس على التوالي، من خلال الحواجز المتواجدة على مداخل القرية، والتي تمنع دخول وخروج سكان القرية والزائرين، وتمنع دخول المواد التموينية، من اجل الضغط على سكان القرية لإجبارهم على الرحيل.

وشهدت القرية اليوم الأربعاء زيارات تضامنية شعبية ورسمية ودولية، حيث بدأ نهار القرية بزيارة المطران عطا لله حنا، اطلع على واقع القرية ومعاناة سكانها، وفي كلمة وجهها لأهالي القرية، اشاد بالمشاركين في احياء هذه القرية، ووجه رسالة بعد منعه من الدخول، اضطر الى السير مسافات طويلة في التلال المحيطة، ليؤكد على دعمه واسناده للقرية وسكانها، مؤكداً أنه سيقوم بدوره لتشجيع ابناء شعبنا للوصول الى القرية، وقال علينا ان نصلي كل يوم احد وجمعة لإنهاء الاحتلال والاستيطان.
 وفي زيارة منفصلة زار القرية رئيس واعضاء مجلس بلدي مدينة اريحا ورئيس مجلس محلي الزبيدات، وطالبوا بالاعتراف من وزارة الحكم المحلي بقرية عين حجلة جزءا اصيلا من محافظة اريحا والاغوار، واكدوا دعمهم اللامحدود للقرية، واعتبروا ان هذه الخطوة هي الطريق الاجدر للرد على سياسة الاستيطان والتهويد والتهجير وهدم البيوت في منطقة الاغوار.
 كما زار القرية وفد يمثل القوى الوطنية والاسلامية في مدينة اريحا، وأشادوا بصمود سكان القرية، واعتبروا انها فكرة خلاقة ومبادرة رائعة تستحق الدعم وتشكل نموذج عملي في مقاومة الاستيطان والقرار الاسرائيلي بضم الاغوار.

وفي منتصف النهار زار القرية وزير الزراعة ممثلا عن الحكومة، وابدى استعداد وزارته لإعادة استصلاح اراضي القرية ووضع خطة لحماية الاشجار ومعالجتها، وترميم البيوت القديمة.

وفي اتصال هاتفي أجراه رئيس الوزراء رامي الحمد لله مع سكان القرية، اعرب عن دعمه وتأييده لقرية عين حجلة، واكد ان القرية كسرت الحاجز لشارع ما يسمى رقم (90) الواصل بين البحر الميت وبيسان، وانها القرية الوحيدة التي تقع شرقي هذا الشارع ولن تكون الاخيرة بجهد المقاومة الشعبية.

كما زار القرية وفد يمثل الاتحاد الاوروبي وعدد من السفارات بدعوه من السكان والاهالي ورغم منع الاحتلال وصول الوفد الدبلوماسي بالوصول بسياراتهم الخاصة بسبب اغلاق المنطقة واقامة الحواجز على مداخل القرية أصر الوفد الدخول مشيا على الاقدام لمسافه تزيد عن ثلاثة كيلومترات، وقد اطلع الوفد على معاناة القرية وظروف السكان الذي يفرض عليهم  الحصار منذ اسبوع ويمنع ادخال الدواء والطعام والمياه والاحتياجات للسكان وقد اطلع  الوفد الضيف على طبيعة المنطقة وظروف المعاناة اليومية لأهالي الاغوار وشرح الاهالي لهم عن طبيعة المنطقة، وقد اعرب الوفد الدبلوماسي الاوروبي عن دعمه وتضامنه مع قرية عين حجلة.

وقد زار القرية ايضا عضو الكنيست العربي عن الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة حنا سويد، واعرب عن تضامن الجبهة ودعمها لسكان قرية عين حجلة مؤكدا على وحدة الهم والمصير واعدا ببذل الجهود من اجل ارسال وفود تضامنية من الداخل الفلسطيني لزيارة القرية.
 من جانبهم، قام سكان القرية بشكر الوفود الزائرة والمتضامنة، واكدوا على دعوتهم لكافة اطياف شعبنا لزيارة قريتهم. مستنكرين عمليات الهدم والتهجير التي تمارسها سلطات الاحتلال في الاغوار والقدس، مؤكدين ان هذا الهدم والتهجير لن يثنيهم عن مواصلة الطريق النضالي والصمود على اراضي دولة فلسطين.
هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/الجزائر-دولة فلسطين- قال حزب جبهة التحرير الوطني الجزائري إن زيارة رئيس دولة فلسطين محمود عباس، تأكيد على موقف الجزائر الداعم للقضية الفلسطينية وإصرارها على مواصلة دعم كفاح الشعب الفلسطيني وتمسكه بثوابته، حتى إقامة دولة فلسطين وعاصمتها القدس.
تصويت
القائمة البريدية