اليوم: الاربعاء    الموافق: 08/12/2021    الساعة: 06:29 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
صادرات قطاع غزة لا تذكر بالمقارنة مع وارداته
تاريخ ووقت الإضافة:
30/01/2014 [ 11:03 ]
صادرات قطاع غزة لا تذكر بالمقارنة مع وارداته
غزة- دولة فلسطين -كشفت إحصاءات صدرت حديثاً عن هيئة المعابر والحدود حول مؤشرات حركة تجارة السلع الصادرة من قطاع غزة والواردة إليه خلال العام الماضي أن إجمالي عدد الشاحنات المحملة بالبضائع الواردة إلى القطاع بلغ خلال العام الماضي 59889 شاحنة مقابل 118 شاحنة تم تصديرها.

واعتبر رئيس هيئة المعابر والحدود نظمي مهنا في حديث له أن نسبة صادرات القطاع بالمقارنة مع وارداته تكاد لا تذكر، مبيناً أن صادرات القطاع إلى الأسواق الخارجية اقتصرت على أصناف محدودة من المنتجات الزراعية التي تصدر إلى السوق الأوروبية.

وأضاف أن ما تم تصديره العام الماضي من المنتجات المذكورة اشتمل على تصدير نحو أربعة ملايين زهرة و188 طناً من التوت الأرضي و75 طناً من البندورة الرزية و14 طناً من الفلفل الحلو المذاق ونحو 12 طناً من مختلف أصناف النباتات العطرية والتوابل الخضراء.

ونوه مهنا إلى أن تصدير بضائع أخرى بواسطة أطراف ومنظمات دولية، اقتصرت على تصدير أربع شاحنات محملة بالأثاث الخشبي إلى مصر، كما تم نقل 15 شاحنة محملة بالبسكويت إلى مدارس الضفة الغربية بواسطة برنامج الغذاء العالمي .
ولفت إلى أن واردات سوق قطاع غزة من السلع والبضائع المختلفة بلغت العام الماضي حمولة 59889 شاحنة، منها 21516 شاحنة محملة بالبضائع الواردة من إسرائيل والخارج، وحمولة 9529 شاحنة من الضفة الغربية، وحمولة 6204 شاحنات بالمنتجات الزراعية، أما المساعدات الإغاثية فبلغ حجمها حمولة 1891 شاحنة، وبلغ عدد الشاحنات المحملة بالقمح والأعلاف 7714 شاحنة، وبلغت كميات مواد البناء من الحصمة حمولة 13017 شاحنة والحديد 175 شاحنة والاسمنت 335 شاحنة، كما تم إدخال 2659 مركبة حديثة و76 حافلة لنقل الركاب وأربع شاحنات .

وأوضح أنه بالإضافة إلى الكميات المذكورة الواردة لتلبية احتياجات المواطنين تم توريد كميات أخرى لصالح المنظمات الدولية والمؤسسات العاملة في قطاع غزة، وتم إدخال 1404 شاحنات محملة بالحديد والاسمنت ومواد البناء، و4 شاحنات محملة بإطارات السيارات لصالح مشاريع تنفذها وكالة الغوث “أونروا”، و196 شاحنة محملة بمعدات وأسمنت لصالح سلطة المياه، و144 شاحنة محملة بأعمدة وكوابل ومعدات لصالح سلطة الطاقة، و165 شاحنة محملة بالحديد والاسمنت ومواد البناء وبطاريات لصالح مشاريع ينفذها برنامج الأمم المتحدة الإنمائي “UNDP”، وخمس شاحنات محملة بالاسمنت ومواد بناء لمشاريع تنفذها وكالة التنمية الأميركية، و11 شاحنة محملة بمعدات وأعمدة خشبية لصالح شركة الاتصالات، و11 شاحنة محملة بأجهزة ومعدات لشركة الوطنية موبايل وشاحنة محملة بزجاج ضد الرصاص لمشروع إنشاء المركز الفرنسي، و16 شاحنة محملة بمعدات خاصة بشركة الكهرباء، و117 شاحنة محملة بمعدات وزجاج وأجهزة للتكييف واسمنت وحجر ايتون وألواح بلاستيك لصالح مشاريع تمولها تركيا، و126 شاحنة محملة بالحديد والاسمنت ومواد البناء لصالح مشاريع ينفذها بنك التنمية الألماني، و41 شاحنة محملة بالاسمنت وثلاث سيارات إسعاف لصالح مشاريع تمولها اللجنة الدولية للصليب الأحمر، وشاحنة محملة بالزجاج الخاص بالأشعة لمنظمة الصحة العالمية، وشاحنتين محملتين بمعدات لمشروع الصرف الصحي الذي يموله البنك الدولي.

أما واردات قطاع غزة من المحروقات فشملت نحو 40 ألف طن من غاز الطهي و11 مليون لتر من سولار المواصلات و16 مليون لتر من البنزين و 5ر1 مليون لتر من السولار القطري و7ر6 مليون لتر من السولار الصناعي اللازم لتشغيل محطة كهرباء غزة، إضافة إلى كمية من المحروقات الواردة لصالح وكالة الغوث.
هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
تقارير وتحقيقات
34 عاماً على انتفاضة الحجارة
تصويت
القائمة البريدية