اليوم: الاربعاء    الموافق: 19/01/2022    الساعة: 19:26 مساءً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
ليبيا: سيف الإسلام القذافي يعود إلى قائمة المرشحين للانتخابات الرئاسية
تاريخ ووقت الإضافة:
03/12/2021 [ 07:33 ]
ليبيا: سيف الإسلام القذافي يعود إلى قائمة المرشحين للانتخابات الرئاسية

القدس عاصمة فلسطين/طرابلس-دولة فلسطين-أكثر من تسعة أسماء عادت وبقوة إلى سباق الانتخابات الرئاسية رغم الجدل الدائر حولهم ورغم استبعادهم في وقت سابق لأسباب قانونية بحتة، ورغم التحديات الأمنية فقد عاد كل من الدبيبة وسيف الإسلام القذافي وغيرهم إلى قائمة المرشحين.

حيث أصدرت محكمة في جنوب ليبيا، الخميس، حكماً قضائياً يقضي بعودة سيف الإسلام، نجل معمر القذافي والمطلوب لدى محكمة الجنايات الدولية، إلى سباق انتخابات الرئاسة.

وقال مصدر محلي في تصريح له ،إن محكمة سبها  قد قضت بعودة سيف الإسلام القذافي إلى السباق الرئاسي، وذلك بعد أيام من استبعاده من قبل مفوضية الانتخابات.

وفي وقت سابق قضت المفوضية العليا للانتخابات في ليبيا باستبعاد سيف الإسلام من قائمة المرشحين لانتخابات الرئاسة، وذلك بسبب «مخالفته بندين من قانون انتخاب رئيس الدولة».

يشار إلى أن استبعاد سيف الإسلام القذافي جاء بسبب مخالفته بندين من قانون انتخاب رئيس الدولة، مشيرة إلى «عدم انطباق المادة 10 البند 7، والمادة 17 البند 5» حيث ينص البند السابع من المادة العاشرة في قانون انتخاب رئيس الدولة على «ألا يكون محكوماً عليه نهائياً في جناية أو جريمة مخلة بالشرف أو الأمانة، كما ينص البند الخامس من المادة 17، فيدعو طالب الترشح إلى تقديم «شهادة الخلو من السوابق».

وقد تعرضت محكمة سبها لأكثر من ثلاث مرات لحصار خانق بآليات مسلّحة، ومدرعات ثقيلة تابعة للكتيبة 115 وكتيبة طارق ابن زياد التابعة لقوات حفتر، وقد تم هذا التعدي خلال النظر في استئناف سيف الإسلام القذافي على استبعاده من الترشُّح للرئاسة؛ مما أدى إلى منع المواطنين والقضاء والموظفين من الدخول وممارسة أعمالهم.

وصرحت مديرية أمن سبها أن عناصر عسكرية داهمت مبنى المحكمة مرتين، وطردت القضاء والموظفين ومنعت المواطنين والمحامين من الدخول.

يشار إلى أن جلسات المحكمة لسيف الإسلام القذافي انطلقت الأحد الماضي إلا أنها علقت لأكثر من مرة  بداعي تأخر أحد أعضاء الهيئة القضائية الثلاثة، فيما أفادت مصادر من داخل قاعة المحكمة أن السبب هو تهديدات تلقاها القضاة في حال الحكم لصالح القذافي.

وفي عام 2015 صدر في حق سيف الإسلام القذافي حكم بالإعدام رمياً بالرصاص، بعد إدانته بتهم الضلوع بارتكاب جرائم حرب لقمع الانتفاضة التي أطاحت بوالده لكن الحكم لم ينفذ فعقب سنتين أعلنت المجموعة المسلحة التي كان محتجزاً لديها إطلاق سراحه، وفقاً لقانون «العفو العام» المثير للجدل الذي أصدره البرلمان.

وأدان حادثة الاعتداء على محكمة استئناف سبها كل من مجلس الوزراء ووزارتي العدل والداخلية بحكومة الوحدة الوطنية، ولجنة الشؤون الداخلية بمجلس النواب، وبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا والسفارة البريطانية في ليبيا.  وقالت السفيرة البريطانية لدى ليبيا، كارولاين هرندل، إنه من الواجب على المرشح المستبعد من سباق الانتخابات الرئاسية سيف الإسلام القذافي «أن يكون مستعداً لمواجهة التهم الموجّهة إليه من قِبل المحكمة الجنائية الدولية، مشددة على أن بريطانيا تدعم بقوة المحكمة في مسألة محاكمة سيف.  وأضافت هرندل، في جلسة للإجابة عن تساؤلات المتابعين عبر صفحة السفارة البريطانية أن بلادها لا تدعم أي مرشح للانتخابات الليبية المقرّرة في 24 ديسمبر الجاري، لكننا ندعم العملية الانتخابية ذاتها، فنحن لا نتدخل في اختيار من يحكم ليبيا، لأن هذا قرار الليبيين.  وقبل يوم واحد أصدرت لجنة الطعون الاستئنافية في محكمة استئناف طرابلس قراراً يقضي برفض الطعنين المقدمين ضد ترشح رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة للانتخابات الرئاسية المقرر عقدها في 24 ديسمبر/كانون الأول الجاري.

ونص قرار المحكمة شكلاً بقبول الاستئناف المقدم من عبد الحميد الدبيبة على الطعنيين في ترشحه للانتخابات الرئاسية، وفي الموضوع قضت المحكمة بإلغاء الأحكام الابتدائية التي استبعدت الدبيبة من الترشح.

وتقدم كل من المرشحين فتحي باشاغا والعارف النايض وعثمان عبدالجليل وعضوة مجلس النواب عن غريان السيدة كامل اليعقوبي وعضو ملتقى الحوار السياسي أحمد الشركسي بالطعن على ترشح الدبيبة لمخالفته المادة 12 من قانون انتخاب رئيس الدولة والإخلال بتعهده الذي قطعه خلال اجتماعات ملتقى الحوار.   وصرح محامي الدبيبة، عبدالرؤوف قنبيج، عقب النطق بالحكم، في تصريح جرى نشره عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أن محكمة استئناف طرابلس ألغت قرار لجنة الطعون الابتدائية باستبعاد الدبيبة من قائمة المرشحين لانتخاب رئيس الدولة المطعون فيه وقبلت الاستئناف المقدم من موكله شكلاً، ليتمكن الدبيبة من خوض الانتخابات الرئاسية.   ومن المقرر أن تجري ليبيا الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية في 24 ديسمبر، بعد سنوات من المحاولات بقيادة الأمم المتحدة لإنهاء الصراع المسلح وتحقيق الاستقرار السياسي في البلاد.

وأعلنت مفوضية الانتخابات الليبية، قبل أكثر من أسبوع، استبعاد 25 مرشحاً رئاسياً لمنصب رئيس البلاد. وشملت قائمة المرشحين ممن تم إدراج أسمائهم ويحق لهم الترشح للمنصب الرفيع في الانتخابات المقررة 24 ديسمبر/ كانون الأول المقبل، بعد عملية المراجعة الأولى اللواء المتقاعد خليفة حفتر، ورئيس البرلمان عقيلة صالح.

وكان 98 مرشحاً ليبياً تقدموا بأوراق ترشحهم في مكاتب مفوضية الانتخابات في ليبيا، قبل أيام، من أجل خوض انتخابات الرئاسة المقبلة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/القدس -دولة فلسطين- ليالي عيد-حولت جرافات الاحتلال الإسرائيلي، منزلي عائلة صالحية في الشيخ جراح بالقدس المحتلة بطرفة عين إلى ركام، حيث لم تتمكن من العثور على شيء منها سوى باب ثلاجة طبعت عليه صور أطفال العائلة.
تصويت
القائمة البريدية