اليوم: الاحد    الموافق: 05/12/2021    الساعة: 17:40 مساءً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
المسؤولية الوطنية وما تقتضيه....!
تاريخ ووقت الإضافة:
29/09/2021 [ 17:37 ]
المسؤولية الوطنية وما تقتضيه....!
بقلم: عبدالرحيم جاموس 

القدس عاصمة فلسطين-أيها الفصائل الفلسطينية  والنخب  الثقافية  والإجتماعية على اختلاف ألوانها واماكن تواجدها في الوطن وفي الشتات ،  وأيها الاتحادات والمنظمات الشعبية الفلسطينية والنقابات المهنية  ، أيها المثقفون الفلسطينيون ايها القادة في كل المستويات وفي كل التشكيلات  ،  إن حطاب الرئيس أبو مازن  في الأمم المتحدة في الدورة السادسة والسبعون  قبل ايام  ،   قد وضعكم أمام مسؤلية وطنية تاريخية  بالغة  الأهمية ، عليكم أن تكونوا على مستوى  التحدي مع العدو الصهيوني ، الذي لا يرعوي اي اهتمام لمطالب وحقوق شعبنا ويسعى الى تقزيمها الى مجرد مطالب معيشية جزئية لا تتعدى تحسين بعض الظروف الإقتصادية  سواء في الضفة او في قطاع غزة ، مقابل  التوصل الى تهدئة دائمة وضبط امني يحقق له الأمن ، دون اي اعتبار سياسي وقانوني لحقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف كما نصت عليها سلة القرارات الاممية .  على الجميع من مكونات شعبنا الفلسطيني ان يأخذ دوره في تحمل المسؤولية الاجتماعية والسياسية والكفاحية التي تترتب على ما طرحه خطاب الرئيس من مواقف  في إطار اعادة صياغة  مرحلة كفاحية نضالية   جديدة ، يجب الترفع عن الغوغائية التي يعج بها بعض الخطاب الاسلاموي والوطني  واليساري  دون ترجمة حقيقية وملموسة  على ارض الواقع ، ان المعركة مع العدو بكل اشكالها القانونية والسياسية  والمقاومة الشعبية  بكل اشكالها ونقاطها ومحطاتها  تقتضي   من جميع القوى تجسيد الوحدة الوطنية بأزهى صورها  الميدانية والسياسية ، والمؤسساتية والقيادية ، والنظر بكل موضوعية وواقعية لمهام الكفاح والنضال الفلسطيني في الداخل والخارج ،  في ظل جملة المتغيرات التي تشهدها المنطقة والعالم ،  التي يجب ان يوظف انعكاسها ايجابيا على تحقيق اهداف شعبنا الوطنية .  

يجب مواصلة الكفاح والنضال الوطني  بتوافق مع شروط وظروف هذة المرحلة الكفاحية  حتى تتحقق  وتنتزع اهداف شعبنا ممثلة حق العودة للاجئين  والمساواة ،  ونيل الحرية وممارسة حق تقرير المصير الذي كفلته الشرعية الدولية لكل الشعوب ومنها شعبنا الفلسطيني ... وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس...!

يجب التفكير فيما يجب علينا عمله وفعله على المستوى الوطني والقومي والدولي ، يجب  إنجاز  المصالحة الوطنية.... ووضع الآليات التي من شأنها توحيد كافة  الطاقات المتجددة لدى  لشعبنا الفلسطيني في الوطن وفي الشتات لأجل تحقيق هذة الأهداف الوطنية التي يسعى العدو للقفز عنها .



29 أيلول سبتمبر 2021 م

د.عبدالرحيم جاموس



[email protected]

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/الخليل-دولة فلسطين- صلاح طميزي-بالزغاريد والدموع، استقبل الآلاف من أبناء شعبنا، اليوم الأحد، الأسير كايد الفسفوس الذي تنفس الحرية بعد إضراب عن الطعام استمر 131 يوما في سجون الاحتلال الاسرائيلي، رفضا لاعتقاله "إداريا".
تصويت
القائمة البريدية