اليوم: الاربعاء    الموافق: 27/10/2021    الساعة: 16:02 مساءً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
حسن شاكوش: لن يتمكن أحد من القضاء على أغاني المهرجانات في مصر
تاريخ ووقت الإضافة:
23/09/2021 [ 08:05 ]
حسن شاكوش: لن يتمكن أحد من القضاء على أغاني المهرجانات في مصر
بقلم: س .م

القدس عاصمة فلسطين/القاهرة –دولة فلسطين-أكد حسن شاكوش، مغني ما يعرف بـ «أغاني المهرجانات» في مصر، إن هذا النوع سيستمر، ولن يتمكن أحد من القضاء عليه.

وأشار في اتصال هاتفي ببرنامج «الحكاية» الذي يقدمه عمرو أديب على قناة «أم بي سي مصر» أن أغاني المهرجانات حقت شعبية كبيرة، والدليل هو الملايين الذين يستمعون إليها على يوتيوب حتى حققت أغنية «بنت الجيران» 700 مليون مستمع، وهو رقم غير مسبوق في تاريخ الأغاني، كما قال شاكوش.

وأضاف، تعقيبا على قرار نقابة المهن الموسيقية إيقافه لأجل غير مسمى، أنه تعرض لظلم كبير في هذا القرار، خاصة أنه اعترف بخطئه واعتذر عنه، لذلك كان يتوقع أن يكون قرار الإيقاف لفترة معينة، كما يحدث في القضاء، عندما يرتكب شخص جريمة فإنه يعاقب بالسجن لفترة محددة، وليس مدى الحياة، مشيرا إلى أن الطرف الثاني في المشكلة وهو رضا البحراوي، تم إيقافه شهرين فقط.

وحول جملة «إذا كان رب البيت للدف ضاربا، فشيمة أهل البيت كلهم الرقص» التي رددها أكثر من مرة، أكد أنه لم يقصد فئة الطبالين،لكنه مثل شعبي متداول، ولا يمكنه الإساءة للطبالين، لأن فرقته يعمل بها طبالون.

وقال حسن شاكوش، إنه يغني على «فلاشة» بطريقة الـ«بلاي باك» لأن منظمي الحفلات يريدون توفير نفقات الفرقة، وهو ما يفعله كل مطربي مصر حاليا، حيث يغنون بطريقة الـ»بلاي باك» بدون فرق موسيقية، مؤكدا أنه يمكنه الغناء مع فرقة موسيقية، في حين أن كثيرا من المطربين لا يمكنهم ذلك، لأنهم ليسوا على دراية بالمقامات.

وأضاف إنه متعاقد على كثير من الحفلات، وهناك كثيرون سوف يتضررون من قرار إيقافه، في حين طالبه البعض بالغناء وتجاهل القرار،لكنه لا يريد ذلك لذا يسعى لإيجاد حلول، ويتصل بأعضاء مجلس النقابة لحل هذه المشكلة والعودة لممارسة عمله بشكل شرعي.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات وآراء
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/طوباس-دولة فلسطين- إسراء غوراني-قبل أيام معدودة، كانت المواطنة نجية بشارات من خلة مكحول بالأغوار الشمالية تقوم بأعمالها اليومية المعتادة في خيمتها من ترتيب وطهي وتلبية حاجيات أبنائها
كاريكاتير اليوم
تصويت
القائمة البريدية