اليوم: السبت    الموافق: 16/10/2021    الساعة: 07:50 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
الصحة: نحن في خِضم الموجة الرابعة من كورونا وعلى الجميع تلقي اللقاح
تاريخ ووقت الإضافة:
13/09/2021 [ 09:24 ]
الصحة: نحن في خِضم الموجة الرابعة من كورونا وعلى الجميع تلقي اللقاح

القدس عاصمة فلسطين/الخليل-دولة فلسطين- أكد مدير عام الطب الوقائي في وزارة الصحة د. سامر الاسعد اننا الآن في خضم الموجة الرابعة من جائحة كورونا، وهذا ما تم ملاحظته خلال الاسابيع الاخيرة، حيث تصاعد المنحنى الوبائي وتجاوزنا حاجز الألف والالفيّ حالة يومياً.



واوضح الاسعد في حديثه لبرنامج "يصبحكم بالخير " الذي يبث عبر شاشة معاً واذاعة الرابعة ويقدمه الاعلامي رياض خميس، ان هناك تزايد في اعداد المرضى الذين يحتاجون الى تلقي اللقاح ونسبة الاشغال في المستشفيات بالاضافة لاعداد الوفيات التي تتزايد يوميا.



وبيّن ان هناك حالة من الاستهتار وعدم المبالاة في موضوع الفايروس، بحيث يوجد هناك تجمعات وعدم التزام بالتباعد والاجراءات الوقائية، ونحن نمر بمرحلة حساسة جدا في ظل الحملة الواسعة التي اطلقتها وزارة الصحة للتطعيم و لابد ان يتزامن معها الالتزام بالاجراءات الوقائية.



وقال الاسعد في حديثه الاذاعي ان الحكومة كانت قد اعلنت الاسبوع الماضي جملة من الاجراءات من ضمنها الحد من التجمعات، ولكن ما نريد التنويه له ان يكون لكل شخص شعور بالمسؤولية الشخصية بحماية نفسه بالدرجة الاولى.



ولفت الاسعد ان الاصابات في المستشفيات تتركز في المحافظات الشمالية من الضفة مثل نابلس وطولكرم وسلفيت وقلقيلية بحيث تم رصد العديد من الحالات التي ظهر عليها الاعداد حيث وصل عددها الى فوق 170 و يوجد بالعناية المركزة 70 مريض وقرابة الـ 15 مريضاً بوضع حرج على اجهزة التنفس الاصطناعي وهذا يدلل على دخول الموجه الرابعة.





وافاد ان وزارة الصحة قد بدأت في حملة التطعيم وشملت جميع القطاعات وهي تسير بشكل جيد بحيث تم استهداف طلاب الجامعات واعطاء اللقاحات بشكل كبير لعدد منهم وشملت الحملة طلبة المدارس بحيث تم تطعيم الصفوف العاشر والحادي والثاني عشر والخطة المستقبلية هي التوسع لصفوف اخرى.

ودعا المواطنين الى ضرورة تلقي اللقاح وعدم العزوف عن التطعيم.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/الخليل-دولة فلسطين- جويد التميمي تزخر البلدة القديمة وسط مدينة الخليل بتراث ثقافي فريد شيد منذ آلاف السنين، حيث يعود تاريخ مبانيها الحالية إلى العهد الأيوبي والمملوكي والعثماني، وتمتاز بنظامها المعماري، وفيها العديد من المباني الأثرية والتاريخية، والقناطر، والأزقة، والأسواق القديمة، ومتحف يضم صورا فنية وجمالية ووظيفية تمثل حضارة عريقة لا زالت تحتفظ بأدق تفاصيلها الحضرية والمعمارية.
كاريكاتير اليوم
تصويت
القائمة البريدية