اليوم: الاربعاء    الموافق: 01/12/2021    الساعة: 09:26 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
إيمان البحر درويش يتعرض لأزمة صحية ويدخل العناية المركزة
تاريخ ووقت الإضافة:
11/08/2021 [ 06:51 ]
إيمان البحر درويش يتعرض لأزمة صحية ويدخل العناية المركزة
بقلم: س . ز

القدس عاصمة فلسطين/القاهرة -دولة فلسطين-أعلنت نجلة الفنان المصري إيمان البحر درويش تعرّض والدها لأزمة صحية كبيرة، تم نقله على إثرها إلى العناية المركزة بإحدى المستشفيات الخاصة.



وكتبت "أمنية" عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي: "والنبي يا جماعة كل واحد فاضي ومش لاقي حاجة يعملها يدخل يكتب اعتقال إيمان البحر وفين إيمان البحر؟".



وتابعت نجلة الفنان المصري: "أبويا بخير، وليس تحت سيطرة أحد ولا يوجد أحد اعتقله، ولكنه في العناية المركزة بسبب انتكاسة حدثت له. رجاءً بدلًا من تضييع الوقت في أي كلام الدعاء له".



النقابة تساند



في الوقت نفسه يقول الدكتور علاء سلامة مستشار نقابة المهن الموسيقية في مصر إنّ: "نتواصل مع إسلام نجلة لمساندته ودعمه المطلق، ولكن عندما حدثت الأزمة الصحية السابقة له انتقد موقف النقابة وتصوّر أنّنا ندعمه لكي يساندنا في الانتخابات وخلافه، غير أنّ الموقف الحالي نحن بجانبه ونتمنى منه الصحة والعافية والخروج من الأزمة على خير".



وتابع "سلامة" في حديثه مع موقع "سكاي نيوز عربية": "إيمان البحر درويش مكث لفترة سابقة في غيبوبة وكان يتعاطى أدوية قاسية من الممكن أن تكون أثّرت عليه في الأزمة الحالية، دورنا النقابي معه سيتم على أكمل وجه من الدعم المادي أو المساندة المعنوية التي يحتاجها".





فنانون: العزبي لا يعوض

وأكد مستشار نقابة المهن الموسيقية في مصر: "النقابة لديها مؤسسة علاجية كاملة للأعضاء العامليين والمتواجدين على المعاش، وهناك عدد كبير من المستشفيات الخاصة التي يتم نقل إليها العضو الذي يعاني من أزمة صحية، مع دعمه ماديًا بما يقرب الـ 25 ألف جنيه في بعض الأمراض".



وأردف الأستاذ في معهد الكونسرفتوار المصري في حديثه مع موقع "سكاي نيوز عربية": "إذا تطلب الأمر علاجًا شهريًا مزمنًا تقوم النقابة بتوفيره للعضو الذي يعاني منه، وفي حال تعرضه لحالة صحية حرجة يكون القرار أمام نقيب الموسيقيين الأستاذ هاني شاكر وأعضاء المجلس لاتخاذ القرار المناسب للتدخّل".

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
تقارير وتحقيقات
الأسيرة إسراء جعابيص.. ألمٌ فوق الألم
تصويت
القائمة البريدية