اليوم: الجمعة    الموافق: 22/03/2019    الساعة: 02:43 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
البرلمان العربي يبحث تداعيات العدوان الاسرائيلي على غزة
تاريخ ووقت الإضافة:
16/07/2014 [ 15:20 ]

دولة فلسطين- بحثت لجنة الشؤون الخارجية والسياسية والأمن القومي بالبرلمان العربي خلال اجتماعها الطارئ، اليوم الأربعاء، تدهور الأوضاع في قطاع غزة والأراضي المحتلة وتصاعد العدوان الذي تشنه إسرائيل على القطاع.

وقال رئيس البرلمان العربي أحمد الجروان، إن هذا الاجتماع يأتي لبحث تداعيات العدوان الاسرائيلي الغاشم على الشعب الفلسطيني.

وأشار إلى أن عقد جلسة طارئة للجنة الشؤون العربية، والسياسية في البرلمان العربي جاءت لهذا الغرض، حتى يتسنى مناقشة الوضع الراهن  والخروج بمبادرة وموقف حول هذه الازمة.

بدوره، قال رئيس اللجنة مسلم المعشني، إن هذا الاجتماع يأتي في وقت يواجه فيه الشعب الفلسطيني الاعتداءات الإسرائيلية على أهالي غزة الأبرياء العزّل والذي أدى إلى استشهاد العديد منهم.

وأكد أن البرلمان أمام مسؤولية تاريخية كممثلين للشعوب العربية تجاه الشعب الفلسطيني الشقيق لبذل كل الجهد، من أجل وقف حرب الإبادة الجماعية التي يشنها الاحتلال الإسرائيلي ضدهم، وجرائم المستوطنين وآخرها حرق الشهيد محمد أبو خضير حياً.

وأضاف المعشني 'الأمر يتخطى مرحلة تقديم المساعدات المادية للشعب الفلسطيني، بل أنه يستلزم الآن إجراء عمل عربي جماعي موحد لوضع حد نهائي للاعتداءات المتكررة، وتحميل المجتمع الدولي مسؤولية توفير حماية دولية للشعب الفلسطيني الأعزل مع وقف فوري لإطلاق النار والتزام اتفاق التهدئة الذي تم الاتفاق عليه عام 2012'.

وشدد على ضرورة البدء بمباحثات شاملة تحت رعاية دولية تهدف لإنهاء معاناة الشعب الفلسطيني وإقامة دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وطالب بتقديم  مجرمي الحرب الإسرائيليين إلى المحكمة الجنائية الدولية لمحاسبتهم على ما اقترفوه من جرائم  بحق الانسانية، موضحا أنه لا يمكن الوقوف موقف المتفرج وتكرار كلمات الشجب والإدانة بل على مجلس الأمن الذي يضم القوى الدولية الكبرى أن يضطلع بمسؤوليته في حفظ السلم والأمن الدوليين وأن يدين بوضوح تلك الأعمال الإجرامية ضد الشعب الفلسطيني.

وأشاد المعشني بالجهد الذي يقوم به الجانب المصري من أجل التوصل لاتفاق إطلاق النار، وحقن دماء الفلسطينيين، رغم الظروف الصعبة التي تمر بها، كما أشاد بالمساعدات التي تقدمها الدول العربية وخاصة المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة، لتخفيف المعاناة عن الشعب الفلسطيني.

وأكد ضرورة أن يخرج الاجتماع بتوصية باتخاذ اجراءات محددة، وأن تكون تلك الاعتداءات الإسرائيلية مناسبة للضغط بقوة للتوصل لتحقيق تسوية شاملة تضمن إقامة دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وحتى يمارس شعبها حقوقه المشروعة بحرية وكرامة.

بدوره، استعرض الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة بالجامعة العربية السفير محمد صبيح، الجهود العربية التي بذلت قبل العدوان، مؤكدا أن المبادرة المصرية حول غزة تم تأييدها بالإجماع من قبل وزراء الخارجية العرب في اجتماعهم الطارئ، مناشدا الأطراف الفلسطينية بقبول المبادرة وبعد ذلك يتم مناقشة تفاصيلها بعد وقف إطلاق النار.

من جانبه، أكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الاحمد، أن الحملة التصعيدية المسعورة من قبل العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة والضفة الغربية ازدادت حدتها بعد انسداد أفق عملية السلام ووقف المفاوضات التي كانت ترعاها الولايات المتحدة، نتيجة الموقف الاسرائيلي المتعنت والرافض لقرارات الشرعية الدولية وعملية السلام، خاصة بعد رفضها إطلاق سراح الدفعة الرابعة من الأسرى القدامى .

وقال: إن السلطة الوطنية تقوم باتصالات عربية ودولية للحيلولة دون تفاقم الوضع في غزة، شاكرا مصر على الجهود التي تبذلها والمبادرة التي تم طرحها لوقف العدوان الاسرائيلي على غزة، موضحا أن القيادة الفلسطينية على تواصل مع المسؤولين في مصر لوقف سفك الدماء في غزة وعمليات التدمير .

وشدد الأحمد على ضرورة أن يقف الأشقاء العرب يدا واحدة لوقف العدوان وعمليات التدمير في الضفة وقطاع غزة ومجابهة العدوان، موضحا أن هناك جهودا تبذل الآن لاستصدار قرار من مجلس الأمن لدعم المطلب الفلسطيني بإلزام اسرائيل بوقف العدوان وتفعيل اتفاقية جنيف الرابعة لتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، حيث ستعد تلك الخطوة  بداية الفعل  لإنهاء الاحتلال حتى يتمكن الشعب الفلسطيني في تحقيق طموحاته في إنهاء الاحتلال واقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس.

بدوره، طالب نائب رئيس مجلس الأمة الكويتي، عضو اللجنة البرلمانية، مبارك الخريننج،  باتخاذ قرارات جريئة تعبر عن الرفض العربي للعدوان الاسرائيلي ومنها قطع العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل من قبل الدول العربية التي لها علاقات تجارية أو مكاتب تمثيل تجاري وسحب السفراء وطرد السفير الاسرائيلي .

وأضاف في مداخلة له أمام الاجتماع، أن الجامعة العربية تحركت وتم الاشادة بالمقاومة لكن المطلوب اتخاذ قرار لقطع العلاقات مع إسرائيل.

ــــــــــــــــ

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات وآراء
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/رام الله - دولة فلسطين-عماد فريج-"وحدنا الدم يا كرامة وحدنا الدم وحدنا الدم، والشمل التم يا كرامة الشمل التمّ الشمل التمّ، بجبال النار.. فدائية، بين الأغوار.. فدائية، عجبين الارض العربية وحدنا الدم وحدنا الدم". هذه أبيات من قصيدة الشاعر الراحل أبو الصادق الحسيني، هتفت بها حناجر الفدائيين الفلسطينيين وبواسل الجيش العربي الأردني البطل بعد الانتصار العظيم الذي حققوه في معركة الكرامة في 21 آذار 1968.
تصويت
بعد صمود الرئيس الاسطوري في وجه ما تسرب من معلومات حول ما يسمى بــ " صفقة القرن "- هل تتوقع ؟
تراجع أمريكا عن الاعلان عنها
تعديل بعض بنودها وخاصة فيما يتعلق بالقدس
الاعلان عنها بدون تعديل وتحدي المجتمع الدولي
لا اعرف
انتهت فترة التصويت
القائمة البريدية