اليوم: الخميس    الموافق: 16/09/2021    الساعة: 19:28 مساءً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
نجاة طفل بعد سقوط باب حديد  عليه من مخلفات قصف الأحتلال لمنازل المواطنين 
تاريخ ووقت الإضافة:
01/08/2021 [ 10:43 ]
نجاة طفل بعد سقوط باب حديد  عليه من مخلفات قصف الأحتلال لمنازل المواطنين 

القدس عاصمة فلسطين/غزة - نجا الطفل عبدالرحمن محمد النجار " ١٢ " من مخيم البريج وسط قطاع غزة من موت محقق ، بعد سقوط  باب حديد من مخلفات قصف الأحتلال لمنازل المواطنين في عدوانه الأخير المخيم 



وأصيب الطفل النجار والذي كان يلعب بجانب الباب مع مجموعة من الأطفال بكير في يده وجروح وخدوش في مختلف أنحاء جسده ونقل إلى المستشفى للعلاج 



شقيق الطفل النجار  أوضح  أن أخاه الصغير  كان يلهو  مع عدد من اطفال الحي بجانب منزل عمه أيمن النجار و الذي تضرر تضررا بليغا واصبح غير صالح للسكن نتيجة قصف احد المنازل المحيطة في العدوان الاخير وكان باب المنزل مفكوكا من قبل العمال  الذين يزيلون مخلفات القصف من ردم وحجارة ومسنودا على الجدار 



وأضاف أنه بمجرد أن وقف الطفل تحت الباب وإذ به يسقط عليه ولولا الرعاية الألهية وسرعة العمال والجيران الذي هبوا بمجرد سماعهم صوت وصراخ الطفل لكن اخي في عداد الموتى حيث قاموا بأخراجه من تحت باب الحديد الذي يعتبر من الوزن الثقيل وتقديم الأسعافات الأولية له ونقله إلى المستشفى والحمد لله كانت الأصابة متوسطة حيت أصيب بكسر في يده وجروح في مختلف أنحاء جسده



وارجع شقيق الطفل ما حصل لأخاه إلى قوات الأحتلال التي ترفض إدخال الأموال  ومواد الأعمار لوكالة الغوث بهدف تعويض المتضررين  من العدوان حتى يتمكنوا من إصلاح وتعمير وبناء منازلهم ٠



وحمل النجار الوكالة كذلك جزءا من المسؤولية بحكم انها لحتى الأن تماطل في تعويض متضرري عدوان ٢٠١٤ " الجزئي البليغ" والذين وعدت الوكالة أصحاب هذه الشريحة وعمي أيمن من ضمنهم منذ سبع سنوات بالتعويض  ولكن لا حياة لمن تنادي وهي ما زالت تماطل بالرغم من ايفاء الدول بتعهداتها المالية خاصة الولايات المتحدة لأنها هذا الملف وحسب وعود المسؤولين في الوكالة 



وكان  مسيّر أعمال شؤون وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" في قطاع غزّة سام روز، أنّ أكد  "عدم توفّر المواد الخام نتيجة الإغلاق للمعبر التجاري بين قطاع غزة وإسرائيل يُعيق البدء بإعادة الإعمار، التي تحتاج إلى تمويل مادي أيضًا".



وبيّن روز في تصريحاتٍ صحفيّة، أنّ "عملية إعادة الإعمار لم تبدأ بعد، فنحن مثل كثيرين قلقون بشأن استمرار إغلاق معبر كرم أبو سالم، لذلك ندعو إلى الوصول إلى ما بعد الإغاثة الإنسانية من خلال المعبر لدعم عملية إعادة الإعمار لأنّ بعض المواد غير متوفرة أبدًا في السوق المحلية، فكلما قل توافرها، تتوقّف العملية وتتأخّر وتسابق الوقت من حيث الاستجابة لتلك الاحتياجات".



وكانت قوات الاحتلال قد شنت عدوانا على قطاع غزة خلف مئات الشهداء وألاف الجرحى وتدمير وهدم ألاف الوحدات السكنية

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات وآراء
لَمَا رَحَلتَ الدُنيا أَوحَلَتَ
لأستاذ الدكتور/ جمال عبد الناصر/ محمد عبد الله  أبو  نحل
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/جنين-دولة فلسطين-بسام أبو الرب-في الثاني من آب عام 2003، خطا الأسير المحرر يحيى الزبيدي (42 عاما)، من مخيم جنين، خطوات معدودة الى خارج سجن "شطة" الاحتلالي، نحو سجن "جلبوع" الذي لا يبعد سوى أمتار عنه، عندما اقتادته إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي هو و39 أسيرا آخرين.
كاريكاتير اليوم
تصويت
القائمة البريدية