اليوم: الاحد    الموافق: 29/11/2020    الساعة: 01:09 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
"التعليم العالي" تطلق فعاليات مشروع "أمل" لتعزيز ثقافة حقوق الإنسان والنوع الاجتماعي
تاريخ ووقت الإضافة:
27/10/2020 [ 15:21 ]
"التعليم العالي" تطلق فعاليات مشروع "أمل" لتعزيز ثقافة حقوق الإنسان والنوع الاجتماعي

القدس عاصمة فلسطين/طولكرم -دولة فلسطين- أطلقت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، اليوم الثلاثاء، فعاليات مشروع "أمل" لتعزيز ثقافة حقوق الإنسان والنوع الاجتماعي في مؤسسات التعليم العالي، والتي تشمل 14 فعالية ستنظم في 14 جامعة مختلفة.



ونظمت الفعالية الأولى بالتعاون مع جامعة فلسطين التقنية (خضوري)، بحضور مدير الشؤون الطلابية في الوزراة أيمن الهودلي، وعميد شؤون الطلبة في الجامعة علاء عيسى، وناقشت تعزيز دور مشاركة الطالبات في الترشح والانتخاب، وتفعيل مشاركة الطالبات في الحياة الجامعية، ودور العمادات والكليات في توجيه الطلبة للمشاركة الفاعلة في كافة البرامج والفعاليات.



وقال الهودلي إن مشروع "أمل" يسير في اتجاهين، الأول مع الهيئة الوطنية للاعتماد والجودة من خلال استحداث أو تطوير مساق دراسي لحقوق الإنسان واعتماده لتدريسه في الجامعات والكليات، والثاني يركز على أنشطة متخصصة في جانب حقوق الإنسان والنوع الاجتماعي، تنفذها الوزارة بالتعاون مع مؤسسات التعليم العالي.



وأوضح أن أنشطة المشروع التي ستنفذها الوزارة في مؤسسات التعليم العالي تهدف إلى صقل شخصية الطلبة وتعزيز ثقافتهم بقضايا حقوق الإنسان والنوع الاجتماعي من خلال ممارساتهم اليومية.



بدوره، أشار عيسى إلى أهمية ودور ومسؤولية طلبة الجامعات في بناء مؤسسات الوطن، مضيفاً أن جامعة "خضوري" تحرص دائماً على تنمية قدرات طلبتها، ودعم أنشطتهم واستثمار قدراتهم للمساهمة في تحقيق التنمية المستدامة.



وينفذ مشروع "أمل" ومدته أربع سنوات برعاية وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بالشراكة مع الوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/نابلس -دولة فلسطين- قال تقرير الاستيطان الأسبوعي الذي يعده المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان التابع لمنظمة التحرير، إن حكومة الاحتلال الإسرائيلي تواصل التطهير العرقي في مدينة القدس المحتلة، وتخطط لتبييض عشرات البؤر الاستيطانية في الضفة الغربية.
تصويت
القائمة البريدية