اليوم: الثلاثاء    الموافق: 27/10/2020    الساعة: 14:24 مساءً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
السفراء العرب للحكومة البريطانية: حل القضية الفلسطينية هو مفتاح السلام في المنطقة
تاريخ ووقت الإضافة:
26/09/2020 [ 07:19 ]
السفراء العرب للحكومة البريطانية: حل القضية الفلسطينية هو مفتاح السلام في المنطقة

القدس عاصمة فلسطين/لندن-دولة فلسطين- أكد السفراء العرب المعتمدين لدى المملكة المتحدة "أن مفتاح السلام والاستقرار في المنطقة يكمن في حل القضية الفلسطينية".



جاء ذلك خلال لقاء جرى يوم أمس بين السفراء العرب في لندن، ووزير الدولة للشؤون الخارجية البريطاني جيمس كليفرلي، وكبار موظفي وزارة الخارجية البريطانية عبر "الفيديو كونفرنس"، لبحث القضية الفلسطينية والتطورات في المنطقة.



وشدد السفراء العرب على تمسكهم بالقرارات الدولية، كإطار وحيد لحل الصراع العربي الإسرائيلي، مؤكدين أن انهاء الصراع العربي الإسرائيلي وتطبيع العلاقات يتطلب أولا انهاء الاحتلال الاسرائيلي للأراضي المحتلة عام ١٩٦٧، بما يشمل القدس الشرقية، والتوصل إلى حل عادل لقضية اللاجئين، كما نصت عليه مبادرة السلام العربية.



من جهته، قال الوزير البريطاني  كليفرلي أن موقف بلاده من القضية الفلسطينية ثابت، والذي عبر عنه في جلسة إستماع خاصة في البرلمان البريطاني حول فلسطين أول أمس، مؤكدا أن بلاده تدعم إقامة دولة فلسطينية على حدود العام ١٩٦٧.



وشدد على وجوب الغاء مخططات الضم الإسرائيلية بشكل تام ونهائي، مؤكدا أنه لا قانونية للإستيطان ويتوجب ايقافه، بما يشمل تلك المشاريع الاستيطانية في القدس الشرقية. 



وتعهد الوزير البريطاني للسفراء العرب العمل على تحقيق هذه الرؤية، وشكرهم على وحدة صوتهم ووضوح موقف بلادهم بخصوص سُبل الحل، والذي يساهم في بناء جهود دبلوماسية دولية بهذا الاتجاه



يذكر أن اللقاء بين السفراء العرب والوزير البريطاني جاء بطلب من لجنة فلسطين المنبثقة عن مجلس السفراء العرب في لندن، لبحث تطورات القضية الفلسطينية، ونقاش دور بريطانيا في تعزيز فرص السلام في المنطقة. وتضم لجنة فلسطين في مجلس السفراء العرب كل من سفراء: الكويت، ومصر، والأردن، ولبنان، وتونس، والسعودية، وفلسطين، وجامعة الدول العربية.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/محافظات-دولة فلسطين- واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي،الاثنين، تصعيد انتهاكاتها بحق أبناء شعبنا ومقدساتهم وممتلكاتهم.
تصويت
القائمة البريدية