اليوم: الاربعاء    الموافق: 28/10/2020    الساعة: 22:29 مساءً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
صحيفة: إعلان اتفاق التطبيع بين إسرائيل والسودان وسلطنة عمان مطلع الأسبوع المقبل
تاريخ ووقت الإضافة:
25/09/2020 [ 07:33 ]
صحيفة: إعلان اتفاق التطبيع بين إسرائيل والسودان وسلطنة عمان مطلع الأسبوع المقبل

القدس عاصمة فلسطين/ رام الله -دولة فلسطين-ذكرت صحيفة "معاريف" العبرية أن إسرائيل ستتوصل إلى المزيد من اتفاقيات التطبيع مع دول عربية، بحلول الأسبوع المقبل.



وبحسب التقرير، فإن الدولتين هي السودان وسلطنة عمان، حيث تجريان محادثات متقدمة مع إسرائيل في الأيام الأخيرة، بوساطة ودعم مكثفين من الولايات المتحدة، بهدف التوصل إلى إعلانات بشأن اتفاقيات السلام، في وقت مبكر من الأسبوع المقبل. وتقول الصحيفة، إنه حدث انفراج كبير في الاتصالات بين إسرائيل وسلطنة عمان في الأيام الأخيرة، وتم الاتفاق على إصدار بيان حول تحقيق اتفاق التطبيع في القريب العاجل، مشيرة إلى أن إعلان الاتفاق سيكون هذا الأسبوع الوشيك، أو في حالة وجود صعوبات فنية، الأسبوع التالي. أما السودان، فقد أكد مسؤولون كبار هناك، أنهم يفضلون المضي قدمًا في اتفاقية التطبيع مع إسرائيل، بعد استبدال الحكومة الانتقالية في البلاد، بحكومة وبرلمان دائمين، إلا أن الأميركيين زادوا من ضغوطهم للمضي قدماً بالاتفاق الآن، وعدم الانتظار حتى ولادة حكومة سودانية دائمة.



وعلى صعيد ذي صلة، افادت "معاريف" ان مديريْ ديوان رئاسة الحكومة الإسرائيلية رونن بيرتس ووزارة الخارجية الون اوشفيز، توجها الأربعاء الى المنامة، لبحث تفاصيل اتفاق السلام مع بين البحرين وإسرائيل.



إلى ذلك، قالت مصادر خليجية للإذاعة العبرية، إن الولايات المتحدة تمارس ضغوطًا على قطر، بهدف التطبيع مع إسرائيل، مقابل رفع دول الخليج الأخرى ومصر المقاطعة عن الدوحة، القائمة منذ ثلاثة اعوام. وتعقيبا أوضح مصدر قطري ان بلاده ترفض هذا الطرح، وترغب في الفصل بين المسالتين.



وكالات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/الفارعة -دولة فلسطين- إيهاب الريماوي-تشير الساعة إلى السادسة والنصف صباحاً، وهذا هو موعد العد الصباحي داخل السجن (سجن الفارعة)، يقتحم ضباط وجنود الاحتلال الإسرائيلي خيام الأسرى ويخرجونهم عنوة من داخلها، ثم يبدأ أحدهم بالعد، ويكرر مرة ثانية وثالثة ورابعة. ماذا هنالك؟ هنالك أسير زائد؟!
تصويت
القائمة البريدية