اليوم: الاربعاء    الموافق: 28/10/2020    الساعة: 22:48 مساءً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
وفدان من فتح وحماس يجتمعان في تركيا لبحث تحديد موعد للانتخابات الفلسطينية
تاريخ ووقت الإضافة:
22/09/2020 [ 09:13 ]
وفدان من فتح وحماس يجتمعان في تركيا لبحث تحديد موعد للانتخابات الفلسطينية

القدس عاصمة فلسطين/غزة-دولة فلسطين-يجتمع وفدان من حركتي فتح وحماس في مدينة اسطنبول التركية اليوم الثلاثاء؛ لبحث تحديد موعد لإجراء الانتخابات الفلسطينية العامة وإنهاء الانقسام الداخلي.



وقال عضو المكتب السياسي لحركة حماس، خليل الحية، إن اجتماع اليوم “امتداد للقاءات والحوارات بين القوى الفلسطينية لتطبيق مخرجات اجتماع الأمناء العامين للفصائل الذي انعقد في رام الله وبيروت مطلع شهر أيلول/ سبتمبر الجاري”.



وأضاف الحية: “نؤكد حرصنا على تحقيق الوحدة الوطنية وصولاً إلى استراتيجية وطنية شاملة لمواجهة التحديات والمخططات التي تستهدف القضية الفلسطينية”.



ووصل الى تركيا وفد من حركة فتح أمس الاثنين، لإجراء لقاءات مع وفد من حماس، يضم رئيس الحركة، إسماعيل هنية، ونائبه صالح العاروري، فيما يضم وفد فتح اللواء جبريل الرجوب، أمين سر اللجنة المركزية للحركة، وروحي فتوح عضو اللجنة المركزية.



وأجرى الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الذي يتزعم حركة فتح، مساء أمس اتصالا هاتفيا مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بحسب ما أعلنته الرئاسة الفلسطينية.



وذكرت الرئاسة أن الرئيس محمود عباس وضع أردوغان في صورة الحوارات التي تجري حاليا بين حركتي فتح وحماس والفصائل الفلسطينية، وفق ما تم الاتفاق عليه في اجتماع الأمناء العامين للفصائل، وإصرار الجميع على وحدة الموقف، بهدف تحقيق المصالحة والذهاب للانتخابات.



وطالب الرئيس عباس بدعم أنقرة لهذا الاتجاه، وكذلك توفير مراقبين من تركيا ضمن المراقبين الدوليين للانتخابات.



ولم يجر الفلسطينيون أي انتخابات عامة منذ عام 2006 وبدء الانقسام الداخلي بعد ذلك بعام إثر سيطرة حركة حماس على قطاع غزة بالقوة.



وترأس الرئيس عباس مطلع الشهر الجاري اجتماعا، هو الأول منذ سنوات لأمناء الفصائل الفلسطينية إثر إعلان دولة الإمارات والبحرين اتفاقيتين لإقامة علاقات رسمية مع إسرائيل.



(د ب أ)

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/الفارعة -دولة فلسطين- إيهاب الريماوي-تشير الساعة إلى السادسة والنصف صباحاً، وهذا هو موعد العد الصباحي داخل السجن (سجن الفارعة)، يقتحم ضباط وجنود الاحتلال الإسرائيلي خيام الأسرى ويخرجونهم عنوة من داخلها، ثم يبدأ أحدهم بالعد، ويكرر مرة ثانية وثالثة ورابعة. ماذا هنالك؟ هنالك أسير زائد؟!
تصويت
القائمة البريدية