اليوم: الاثنين    الموافق: 26/10/2020    الساعة: 00:47 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
تيسير خالد : موقف القوى السياسية والمجتمعية الكويتية من التطبيع مع دولة الاحتلال موقف مشرف
تاريخ ووقت الإضافة:
20/09/2020 [ 09:38 ]
تيسير خالد : موقف القوى السياسية والمجتمعية الكويتية من التطبيع مع دولة الاحتلال موقف مشرف

القدس عاصمة فلسطين/رام الله -دولة فلسطين-رحب تيسير خالد ، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين برد القوى السياسية والمجتمعية الكويتية على مزاعم الرئيس الأميركي دونالد ترمب بأن دولة الكويت متحمسة للتطبيع مع دولة الاحتلال .



وأضاف بأن رد القوى السياسية والمجتمعية الكويتية لم يتأخر كثيرا . فسريعا جاء الرد بأن أكدت قوى التحالف الإسلامي الوطني ، وتجمع العدالة والسلام ، وحزب المحافظين المدني ، وتجمع ولاء الوطني ، والتيار العروبي ، والحركة الليبرالية الكويتية ، والحركة الدستورية الإسلامية ، والحركة الشعبية الوطنية ، والمنبر الديمقراطي الكويتي ، وتجمع راية الشعب ، وتجمع الميثاق الوطني في بيان مشترك، بأن الكويت حكومة وشعبنا يأبى تاريخها المشرف ومواقفها الراسخة أن تتنكر لقيمها وثوابتها الأصيلة الثابتة الداعمة للحق العربي الفلسطيني منذ اندلاع الصراع العربي الصهيوني وعبر جميع المراحل، وأن دولة الكويت لن تنسى دماء الشهداء وعذابات الأمهات والأطفال والأسرى والجرحى وتضحيات الأجيال طوال عقود القهر والعدوان الصهيوني على فلسطين والقدس الشريف.



وتابع بأن هذه القوى ، التي وجهت صفعة قوية للرئيس الاميركي وكذبت مزاعمه ، لم تكتف بتأكيد موقفها الوطني والقومي والإسلامي المشرف بل هي طالبت وزارة الخارجية بإصدار توضيح يقطع دابر ذلك الزعم المرفوض جملة وتفصيلا ، ومجلس الأمة بإعطاء قانون تجريم التطبيع مع الكيان الصهيوني صفة الاستعجال لحماية الكويت من الابتزاز والضغوطات المتوقعة من إدارة أميركية نصبت نفسها وكيلا للمصالح الاسرائيلية في المنطقة والعالم ومن نصائح مسمومة يمكن أن تبترع بها بعض أنظمة التطبيع في منطقة الخليج بصفة خاصة والمنطقة العربية بشكل عام .



وأشار تيسير خالد بأن مثل هذا الموقف ما كان ممكنا له أن يصدر لولا المساحة الواسعة من الديمقراطية وحرية التعبير التي يعيش في ظلها المواطنون في هذا البلد العربي الشقيق والأصيل ، ودعا في الوقت نفسه القوى السياسية والمجتمعية في عديد الدول العربية الى الدفاع عن حقها في الممارسة الديمقراطية وحقها في حرية التعبير وتحدي انظمة وقوانين الاستبداد التي تحول دون التعبير عن تضامنها مع حقوق الشعب الفلسطيني ورفضها التطبيع مع دولة مارقة تحتل اراضي ثلاث دول عربية ، هي فلسطين وسوريه ولبنان وتمارس في الاراضي الفلسطينية المحتلة بعدوان 1967 سياسة استيطانية عدوانية توسعية وسياسة تمييز عنصري وتطهير عرقي صامت وخاصة في القدس ومحيطها وفي الاغوار الفلسطينية ومناطق جنوب الخليل وغيرها من مناطق الضفة الغربية المحتلة .

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/رام الله -دولة فلسطين- نديم علاوي-قبيل انتصاف الليل، في هدوء خريفي يخيم على قرية يتما التي تبعد 20 كم إلى الجنوب من نابلس، توقفت فجأة مركبة سوداء آتية من بعيد تعود للشاب صخر نجار بعد خلل حدث فيها فلا وقود والمركبة لم تعد تعمل.
تصويت
القائمة البريدية