اليوم: الخميس    الموافق: 01/10/2020    الساعة: 08:23 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
في ذكرى ميلاد ثائر، المجد للشهيد الرمز القائد ابا عمار
تاريخ ووقت الإضافة:
04/08/2020 [ 07:08 ]
في ذكرى ميلاد ثائر، المجد للشهيد الرمز القائد ابا عمار
بقلم: اللواء بلال أصلان

القدس عاصمة فلسطين -من الميلاد الى الثورة، ومن الثورة الى الصمود الأسطوري في بيروت، ومن الشتات البعيد إلى الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، إلى التحدي والشهادة برام الله عرين الأسود، إلى الحصار ومحاولة الإعتقال من قبل جيش الاحتلال الصهيوني، لكنه أبى إلا أن يكون شهيدآ عندما حاصرته الدبابات الصهيونية، قالها بصوت عالى تردد صداه في مشرق الأرض ومغربها، يريدونني اما طريدا أو اما أسيرا أو اما قتيلا،،، لا انا اقول لهم شهيدآ،،،شهيدآ،،،شهيدآ.



 وكان له ما اراد إستشهد مرفوع الرأس، ولم يتخلى عن خيار المقاومة بكافة اشكالها منذ الولادة، إلى القيادة والى الشهادة، هو الفكرة، والفكرة لا تموت، حلم بتحرير فلسطين وطرد المحتل وازالة المستوطنات، وكانت أهم امنياته أن يرى شبلا فلسطينيا يرفع علم فلسطين عاليآ فوق مآذن وكنائس واسوار العاصمة الأبدية لدولة فلسطين القدس الشريف شاء من شاء وأبى، وكان يأمل بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف وعودة اللاجئين.



وبمواجهة صفقة القرن وخطة الضم والاستيلاء على الارض، الفكرة لن تموت وما زالت في يد الأمين المؤتمن على الثوابت الفلسطينية الرئيس محمود عباس ابو مازن الذي يقف كجبل النار وجرزين يتحدى المؤامرات التى تستهدف فلسطين وشعبها.



الفكرة لن تموت، وستبقى كما قال الشهيد الزعيم جمال عبد الناصر لأبو عمار (إن الثورة الفلسطينية وجدت لتبقى) وأضاف الشهيد الرمز ابوعمار ولتستمر وتنتصر.



الفكرة لن تموت اليوم وغدا وبعده، وستبقى الشعلة متوهجة، ولن تسقط الراية، ولن تنالوا من الرئيس الثابت على الثوابت فخامة الرئيس محمود عباس ابو مازن.



من الثورة إلى الصمود إلى التحدى إلى الشهادة،،، انت الفكرة والفكرة لا تموت.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/رام الله-دولة فلسطين- تصادف اليوم الخميس، الأول من تشرين الأول/ أكتوبر، ذكرى المجزرة التي ارتكبها طيران الاحتلال الإسرائيلي في “حمام الشط” جنوب العاصمة التونسية، واستهدف خلالها مقرّات لمنظمة التحرير الفلسطينية.
تصويت
القائمة البريدية