اليوم: الاربعاء    الموافق: 19/02/2020    الساعة: 00:36 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
وقفة دعم وإسناد مع عائلة الشهيدة الرابي
تاريخ ووقت الإضافة:
16/01/2020 [ 16:22 ]
وقفة دعم وإسناد مع عائلة الشهيدة الرابي

القدس عاصمة فلسطين/سلفيت-دولة فلسطين- نظمت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" في سلفيت، اليوم الخميس، وقفة دعم واسناد مع عائلة الشهيدة عائشة الرابي.

وقال محافظ سلفيت عبد الله كميل، إن الرابي كانت ضحية لعنجهية وجرائم فاشية الاحتلال، من قبل عصابات تُرعى من قبل الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة، مبينا أن هذه الجرائم يجب أن تدفع المجتمع الدولي للتحرك باتجاه وقف هذه الجرائم بحق شعبنا الفلسطيني.

بدوره، بين أمين سر حركة فتح في سلفيت عبد الستار عواد، أن القيادة الفلسطينية تتعهد بدعم عائلة الشهيدة الرابي ماديا ولوجستيا، من أجل محاسبة القتلة في المحاكم الدولية.

من جهتها، قالت عضو اللجنة المركزية لحركة فتح دلال سلامة، إن على كل فلسطيني ملاحقة حقه في أرضه ووطنه، كما فعلت عائلة الشهيدة الرابي، التي استطاعت انتزاع اعتراف من الاحتلال بأن استشهاد ابنتهم وقع لأسباب قومية، وأن بإمكاننا الاستمرار في نضالنا والدفاع عن حقنا.

من ناحيته، أكد عضو الكنيست طلب الصانع، أن شعبنا الفلسطيني يقف بجانب بعضه في كل أماكن تواجده ولا يمكن أن يتجزأ، مشيرا إلى أن من قتل الرابي هو الإرهاب الصهيوني والحركة التي هجرت شعبنا من أرضه، وارتكبت المجازر في كفر قاسم ودير ياسين.

يشار إلى أن الشهيدة عائشة الرابي (45 عاما) من بلدة بديا غرب سلفيت، واستشهدت في 13 تشرين الأول/ أكتوبر 2018، إثر اعتداء بالحجارة نفذه مستوطن استهدف سيارة كانت تستقلها برفقة زوجها الذي أُصيب بجروح في الحادث، وكان جيش الاحتلال اعترف قبل أيام، بأن استشهاد الرابي هو "عمل عدائي" وقع لأسباب قومية.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين / غزة - دولة فلسطين - حرمت قوات الاحتلال الإسرائيلي الصيّاد خضر الصعيدي، من لقمة عيشه بعدما أفقدته بصره بالكامل خلال ممارسته الصيد في عرض بحر مدينة غزة العام الماضي.
تصويت
بعد صمود الرئيس الاسطوري في وجه ما تسرب من معلومات حول ما يسمى بــ " صفقة القرن "- هل تتوقع ؟
تراجع أمريكا عن الاعلان عنها
تعديل بعض بنودها وخاصة فيما يتعلق بالقدس
الاعلان عنها بدون تعديل وتحدي المجتمع الدولي
لا اعرف
انتهت فترة التصويت
القائمة البريدية