اليوم: الاثنين    الموافق: 24/02/2020    الساعة: 05:06 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
الاحتلال يغلق مدرستين في القدس و"التربية" تدين
تاريخ ووقت الإضافة:
15/01/2020 [ 05:16 ]
الاحتلال يغلق مدرستين في القدس و"التربية" تدين

القدس عاصمة فلسطين/القدس ‏-دولة فلسطين-منعت قوات الاحتلال الإسرائيلي،الثلاثاء، مدرستي "الوعد الصادق" و"الفرسان" في محافظة القدس من افتتاح الفصل الدراسي الثاني، بحجة عدم حصولهما على تراخيص.

وأفاد نضال عويضة، أحد أولياء الأمور في مدرسة "الوعد الصادق"، بأنه توجه للمدرسة بعد اتصال من نجليه اللذين يدرسان فيها، ليجد المعلمين معتصمين في الساحة عقب إغلاقها من قبل الاحتلال بذريعة عدم حصولها على ترخيص للعمل في القدس.

من جانبها، أكدت وزارة التربية والتعليم، متابعتها الحثيثة لإغلاق المدرستين، وجددت رفضها القاطع للممارسات الراهنة بحق المدرستين التي تطال حقوق الطلبة والمعلمين، وتشكل تجاوزا لمعايير الإدارة السليمة، وتعديا على المسيرة التعليمية وانتظامها

ودعت "التربية" إلى إعادة فتح المدرستين بشكل عاجل؛ بما يضمن الحفاظ على حق الطلبة وتلقيهم لتعليمهم، وفق المنهاج الوطني الفلسطيني، أسوة بباقي أطفال وطلبة مدارس القدس.

وأهابت بالمدارس الفلسطينية في القدس العمل على استيعاب الطلبة الراغبين لأسباب استثنائية بالانتقال من هاتين المدرستين، حفاظا على حقهم الطبيعي في مواصلة تعليمهم؛ إلى حين إعادة فتح مدارسهم، كما أهابت بالجميع تحمل مسؤولياتهم؛ لضمان ديمومة التعليم الفلسطيني في كافة المدارس الفلسطينية في القدس؛ لمواجهة سياسات التهويد والأسرلة ومحاولات ضرب مقومات الهوية الوطنية.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات وآراء
التطبيع قُربان مجاني لصفقة القرن
د. وسيم وني / مدير مركز رؤية للدراسات والأبحاث في لبنان
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/رام الله - دولة فلسطين- أصدر المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية (مدار)، اليوم الأحد، تقريرا خاصا بعنوان " خطة "تنوفا" العسكرية الإسرائيلية الجديدة: جيش أكثر تكنولوجياً وأشدّ فتكاً!".
تصويت
بعد صمود الرئيس الاسطوري في وجه ما تسرب من معلومات حول ما يسمى بــ " صفقة القرن "- هل تتوقع ؟
تراجع أمريكا عن الاعلان عنها
تعديل بعض بنودها وخاصة فيما يتعلق بالقدس
الاعلان عنها بدون تعديل وتحدي المجتمع الدولي
لا اعرف
انتهت فترة التصويت
القائمة البريدية