اليوم: السبت    الموافق: 25/01/2020    الساعة: 21:12 مساءً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
الأسير المصاب بالسّرطان موفق عروق يعاني من تدهور في وضعه الصحي
تاريخ ووقت الإضافة:
10/12/2019 [ 09:30 ]
الأسير المصاب بالسّرطان موفق عروق يعاني من تدهور في وضعه الصحي

القدس عاصمة فلسطين/رام الله - دولة فلسطين- يعاني الأسير موفق عروق (77 عاما)، من تدهور صحّي في ظل سياسة إدارة سجون الاحتلال بالمماطلة في تقديم العلاج، واحتجازه في ظروف صعبة.

وأوضحت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، في بيان اليوم الثلاثاء، أن الأسير كان قد أخبر محاميها عقب زيارته في معتقل "عسقلان"؛ اكتشاف إصابته بالسّرطان في الكبد والمعدة خلال شهر تمّوز/ يونيو العام الجاري، بعد خضوعه لفحوص طبيّة، إلّا أن إدارة المعتقل ماطلت بتحويله للمستشفى لتلقّي العلاج الكيماوي حتى شهر تشرين الثاني/ نوفمبر.

وبيّن الأسير عروق أن أطباء عيادة معتقل "عسقلان" لا ينفّذون تعليمات أطباء المستشفى، ولا يلتزمون بتقديم الأدوية له في موعدها، مشيراً إلى أنه أصبح يعاني من تعب وهزال بالإضافة آلام في الرأس، كما وفقد من وزنه ستة كيلوغرامات خلال الشّهر الماضي.

ولفتت الهيئة إلى أن إدارة معتقل "عسقلان" كانت قد احتجزت الأسير عروق بالإضافة إلى عدد من الأسرى المرضى في قسم المعبار لمدّة شهر، بين السّجناء الإسرائيليين الجنائيين وفي ظروف مأساوية أدّت إلى تفاقم أوضاعهم الصّحية، وذلك بعد قمع بقية الأسرى ونقلهم إلى "نفحه" خلال شهر تشرين الأول/ أكتوبر.

يذكر أن الأسير عروق من يافة الناصرة، وهو معتقل منذ العام 2003، ومحكوم بالسّجن لـ(30) عاماً، وهو واحد من ستّة أسرى يعانون من السّرطان وتواصل سلطات الاحتلال اعتقالهم في ظروف صعبة وتنكيلية ولا تلائم أوضاعهم الصّحية.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات وآراء
زوبعة في فنجان
أحمد طه الغندور
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/القدس-دولة فلسطين-بلال غيث كسواني-لا تتوانى بلدية الاحتلال في القدس في استحداث طرق ووسائل جديدة لتهجير المقدسين وإجبارهم على ترك منازلهم، في الوقت الذي تفرض فيه مبالغ باهظة عليهم تحت مسمى ضريبة المعارف أو "أرنونا" التي من خلالها يفترض تقديم الخدمات لهم.. لكن لا شيء يراه المقدسي على الأرض.
تصويت
بعد صمود الرئيس الاسطوري في وجه ما تسرب من معلومات حول ما يسمى بــ " صفقة القرن "- هل تتوقع ؟
تراجع أمريكا عن الاعلان عنها
تعديل بعض بنودها وخاصة فيما يتعلق بالقدس
الاعلان عنها بدون تعديل وتحدي المجتمع الدولي
لا اعرف
انتهت فترة التصويت
القائمة البريدية