اليوم: الاحد    الموافق: 17/11/2019    الساعة: 13:34 مساءً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
برغوث : الرئيس عباس أرشدنا الطريق لإنهاء الانقسام ، فلماذا نتلكأ؟!
تاريخ ووقت الإضافة:
19/10/2019 [ 07:25 ]
برغوث : الرئيس عباس أرشدنا الطريق لإنهاء الانقسام ، فلماذا نتلكأ؟!

القدس عاصمة فلسطين/ رام الله -دولة فلسطين-قال الاعلامي احمد برغوث مدير موقع دولة فلسطين الاليكتروني أن رئيس دولة فلسطين محمود عباس لم يترك مجالا ، ولم يدخر جهدا في محاولاته الحثيثة والمتواصلة لطي الصفحة السوادء في تاريخ شعبنا الفلسطيني وإنهاء الانقسام ،وتحقيق الوحدة الوطنية ، فأطلق المبادرات والاقتراحات واللقاءات حتى وصل بعضها لتوقيع الاتفاقات ...  وعندما تبين ان جميع تلك المحاولات باءت بالفشل ، أعلن سيادته عن انتخابات عامة يقول فيها الشعب كلمته ويختار ممثليه كمخرج منطقي لوضع شاذ طال أمده،وتركت آثاره المأساوية على شعبنا الويلات في جميع المجالات .

وأضاف برغوث ، يتفق الجميع على أن الانتخابات الفلسطينية العامة ربما تكون المخرج الوحيد من الانقسام وازماته ، بعداستنفاذ كافة الوسائل والاجراءات في محاولات لانهائه ، ولمافشلت أصبح من الضروري ، بل ومن الواجب الرجوع للشعب .

ولفت برغوث ، قد يكون منافيا للمنطق ادعاء الحرص على الانتخابات لانهاء الانقسام ،وفي نفس الوقت الاجتهاد في خلق تبريرات وأعذار لتعطيلها وعدم تنفيذها ، فطالما كنا متفقين على المبدأ ،فلا نجعل من آليات التنفيذ أو ترتيب البدء بالانتخابات ( التشريعية أولا أم الرئاسية ) أسبابا واعذارا لعرقلة الطريق الواضح  للخلاص ، والشروع في مواجهة التحديات الكبرى التي تواجه قضيتنا ومشروعنا الوطني.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات وآراء
ليست مجرد أسئلة
محمود ابو الهيجاء - رئيس تحرير جريدة الحياة الجديدة
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/غزة- دولة فلسطين- على الرغم من التحريض الكبير الذي سبق عملية الاغتيال للقيادي في سرايا القدس الجناح العسكري للجهاد الاسلامي بهاء ابو العطا الا ان الشهيد لم يكن يتوقع ان تنفذ اسرائيل تهديدها خاصة انه لم يسجل اية عمليات اغتيال مباشرة في غزة منذ سنوات.
تصويت
بعد صمود الرئيس الاسطوري في وجه ما تسرب من معلومات حول ما يسمى بــ " صفقة القرن "- هل تتوقع ؟
تراجع أمريكا عن الاعلان عنها
تعديل بعض بنودها وخاصة فيما يتعلق بالقدس
الاعلان عنها بدون تعديل وتحدي المجتمع الدولي
لا اعرف
انتهت فترة التصويت
القائمة البريدية