اليوم: الاحد    الموافق: 17/11/2019    الساعة: 11:53 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
يغردون خارج السرب
تاريخ ووقت الإضافة:
14/10/2019 [ 07:26 ]
يغردون خارج السرب
بقلم: سري القدوة

القدس عاصمة فلسطين -من حق كل فلسطيني أن يعبر عن ترحيبه الكبير بزيارة المنتخب الاخضر السعودي لدولة فلسطين فان هذه الزيارة التي يقوم بها المنتخب السعودي العريق تعد خطوه مهمة لتكريس الاستقلال الوطني وتحدي الاحتلال الإسرائيلي وتفتح المجال امام المنتخبات العربية والدولية لزيارة فلسطين ويعد هذا الحدث الذي يحمل دلالات كبيرة تؤكد على عمق العلاقة بين المملكة وفلسطين وفي الوقت نفسه تؤكد مكانة فلسطين الدولة المستقلة التى بدأت ترتسم معالمها وفقا للسياسة الدولية حيث يشرف الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا بشكل مباشر على هذه المبارة، وتحمل ايضا معاني مهمة واعتبارات تؤكد ترسيخ ومتانة العلاقات الفلسطينية مع السعودية على كافة المستويات وتحمل المسؤولية الواضحة تجاه فلسطين والدور التاريخي والصريح لمواقف الملك السعودي خادم الحرمين الشريفين سلمان بن عبد العزيز وولي عهده سمو الأمير محمد، ونتوجه بكل التقدير لكافة المسئولين عن الرياضة الفلسطينية واللجنة الاولمبية الفلسطينية والاتحاد السعودي لكرة القدم على موافقتهم اللعب في فلسطين وتنسيق هذه الحدث التاريخي الهام انسجامًا مع قوانين الفيفا والاتحاد الآسيوي وانطلاقًا من التزام المملكة بدعم فلسطين على كافة الأصعدة .

إن تنظيم هذه المباراة على أرض فلسطين في ملعب الشهيد فيصل الحسيني يعد حدثا تاريخيا مهما في تعزيز مكانة دولة فلسطين على كافة الساحات والمجالات الدولية وخاصة ان هذا الحدث يأتي ضمن تصفيات كاس العالم وتحت اشراف ورعاية الاتحاد الدولي لكرة القدم وفي مناسبة هذا الحدث يستقبل أبناء شعبنا الفلسطيني المنتخب السعودي بكل حفاوة الاستقبال سواء من خلال الأعداد لحضور المباراة أو المشاركة ورفع العلمين الفلسطيني والسعودي وتشجيع الفريقين وفلسطين على موعد مع اللقاء التاريخية لمنتخب السعودية لخوض الجولة الرابعة في تصفيات آسيا لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023.

إن أهمية هذا الحدث والزيارة التاريخية للمنتخب السعودي تعكس وتؤسس لمستقبل العلاقات القائمة بين فلسطين ودول العالم ولابد وأن يكون هذا الحدث المهم والكبير بالشكل الذي يليق باسم ومكانة فلسطين وحضارتها ومكانة السعودية المحفوظة في وجدان وتاريخ فلسطين وأن يحظى المنتخب السعودي بحسن الاستقبال والضيافة إلى جانب أهمية أن تظهر هذه الزيارة للمنتخب الضيف صمود أبناء شعبنا وكبريائهم وان تبرز الوجه الحضاري المشرق للشعب الفلسطيني بالرغم مما يتعرضون له من معاناة جراء ممارسات الاحتلال الهادفة إلى كسر إرادتهم والنيل من حقوقهم المشروعة .

إن تلك الزيارة للمنتخب السعودي تحظى بأهمية قصوى لدى القيادة السياسية وكل الشعب الفلسطيني ونستغرب قيام البعض بالتغريد خارج السرب وتحميل الزيارة اكثر من حجمها الواقعي والطبيعي في الوقت الذي زار فلسطين العديد من المنتخبات والفرق الرياضية ولم يصدر هؤلاء الذين هم خارج الصف الوطني في حينه أي تعليقات بهذا الخصوص وان كل المتابعين لهذا الحدث الهام علي المستوى الفلسطيني والعربي والدولي يستغربون مواقف من يغرد خارج السرب للنيل من الشعب الفلسطيني ومؤسسات الدولة الفلسطينية التي تتجسد من خلال هذا العمل الكبير لتؤكد ان فلسطين لها مكانتها وهي قادرة على ان تكون دولة بالرغم من اجراءات الاحتلال التعسفية والقمعية وكما اكدنا سابقا بهذا الخصوص فان فلسطين تفتح قلبها وترحب بكل اخوتنا العرب والمسلمين من جميع انحاء العالم لزيارتها من البوابة الفلسطينية وبعيدا عن التنسيق مع الاحتلال وإن النظرة الضيقة لمن يقف ضد الزيارات ويصفها بالتطبيع والعمالة باتت غير مقنعة وتلك الفتاوى غير جديرة وتتنافى مع الواقع والتاريخ ويجب أن ننطلق للعمل من اجل القدس وحمايتها وضرورة اطلاع الجميع والوقوف على جرائم الاحتلال.

 

سفير النوايا الحسنة في فلسطين

رئيس تحرير جريدة الصباح الفلسطينية

[email protected]

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات وآراء
ليست مجرد أسئلة
محمود ابو الهيجاء - رئيس تحرير جريدة الحياة الجديدة
رمزية #فلسطين #فتح
اللواء عدنان الضميري
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/غزة- دولة فلسطين- على الرغم من التحريض الكبير الذي سبق عملية الاغتيال للقيادي في سرايا القدس الجناح العسكري للجهاد الاسلامي بهاء ابو العطا الا ان الشهيد لم يكن يتوقع ان تنفذ اسرائيل تهديدها خاصة انه لم يسجل اية عمليات اغتيال مباشرة في غزة منذ سنوات.
تصويت
بعد صمود الرئيس الاسطوري في وجه ما تسرب من معلومات حول ما يسمى بــ " صفقة القرن "- هل تتوقع ؟
تراجع أمريكا عن الاعلان عنها
تعديل بعض بنودها وخاصة فيما يتعلق بالقدس
الاعلان عنها بدون تعديل وتحدي المجتمع الدولي
لا اعرف
انتهت فترة التصويت
القائمة البريدية