اليوم: الثلاثاء    الموافق: 28/01/2020    الساعة: 00:02 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
الرئيس: نرفض كل أشكال التصعيد مع الأشقاء اللبنانيين والحل يأتي بالحوار
تاريخ ووقت الإضافة:
17/07/2019 [ 13:29 ]
الرئيس: نرفض كل أشكال التصعيد مع الأشقاء اللبنانيين والحل يأتي بالحوار

القدس عاصمة فلسطين/رام الله -دولة فلسطين - قال رئيس دولة فلسطين محمود عباس، إن هناك عددا من القضايا التي تستدعي الحوار العاجل مع الاخوة اللبنانيين، لأننا نريد حل هذه القضايا بالحوار والمفاوضات، ونرفض التصعيد من أي جهة كانت.

وأضاف سيادته في مستهل اجتماع اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، الذي عقد اليوم الاربعاء، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، لذلك سيتم ايفاد عضو اللجنة التنفيذية عزام الأحمد لمتابعة هذه القضايا مع الإخوة اللبنانيين، ونؤكد رفضنا لكل أشكال التصعيد، لان الأهم حل المشاكل وليس تعقيدها.

وتابع الرئيس: سنناقش الوضع القائم الآن في لبنان، والذي يأتي عقب الظروف التي مررنا بها هناك، والتي كانت ممتازة كقضية صابر مراد وغيرها التي انعكست ايجابا على علاقاتنا الاخوية مع الاشقاء في لبنان.

 

وقال سيادته، كذلك سيكون على جدول أعمالنا عدد من القضايا الهامة التي مرت بنا خلال الفترة الماضية، كـ"صفقة القرن"، وورشة المنامة، والانتخابات الإسرائيلية، والتي لا نتدخل فيها بالطبع، ولكن على الاقل نطل عليها باعتبارها تجري عند جيراننا.

وأضاف الرئيس، سنناقش أيضا ملف المصالحة، وما جرى في القدس، ثم الأموال الفلسطينية لدى إسرائيل، وكذلك الزيارات الهامة التي قام بها رئيس الوزراء لكل من الأردن والعراق.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات وآراء
ثرثرات بائسة ..!!
محمود ابو الهيجاء - رئيس تحرير جريدة الحياة الجديدة
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/عكا -دولة فلسطين-يامن نوباني-في آذار 2019، مشى رامز خليفة (رحل أمس 26 كانون الثاني 2020)، في حارات صفد مستذكراً بيته، وبيوت أقاربه وجيرانه، وصلى في المسجد اليونسي، الذي حوله الاحتلال إلى معرض رسومات، لتكون أول صلاة تقام في المسجد منذ النكبة قبل 71 عاما.
تصويت
بعد صمود الرئيس الاسطوري في وجه ما تسرب من معلومات حول ما يسمى بــ " صفقة القرن "- هل تتوقع ؟
تراجع أمريكا عن الاعلان عنها
تعديل بعض بنودها وخاصة فيما يتعلق بالقدس
الاعلان عنها بدون تعديل وتحدي المجتمع الدولي
لا اعرف
انتهت فترة التصويت
القائمة البريدية