اليوم: الثلاثاء    الموافق: 10/12/2019    الساعة: 20:54 مساءً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
بيان صادر عن النقابة الوطنية للعاملين بالخدمات التعليمية في فلسطين
تاريخ ووقت الإضافة:
21/06/2019 [ 16:15 ]
بيان صادر عن النقابة الوطنية للعاملين بالخدمات التعليمية في فلسطين

القدس عاصمة فلسطين / غزة - دولة فلسطين - اصدرت النقابة الوطنية للعاملين بالخدمات التعليمية -فلسطين بيان صحفيا جددت فيه رفضها لصفقة القرن وورشة البحرين التي تهدف لاستبدال المسار السياسي لحل القضية الفلسطينية يضمن حقوق الفلسطينيين في وطنهم وعلى رأسها حقهم في إقامة دولتهم المستقلة على حدود الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشريف بآخر اقتصادي يهدد بنسف ثوابتهم الوطنية .

وقالت النقابة في بيانها :"ابشروا يارعاة صفقة القرن وموتمرها في المنامة أن ردنا الفلسطيني قادم ففلسطين ليس للبيع بكل ملايين دولارات ترامب وملوك وأمراء الخليج وشعبها ومهما عاني من الفقر والجوع والحصار لن يركع فهذا شعب ابي وكريم يحمل رصيدا كبيرا من الكرامه الوطنيه وعزة النفس مخطئا اذا ظن ترامب وأعوانه العرب المتخادلين ان الوقت بات ملائما لاقامه اسرائيل الكبري وإيجاد وطن بديل لنا فزمن الهوان انتهي والمؤامرات لن تمر مهما كان الثمن وتاريخ شعبنا الفلسطيني حافلا بالعطاء والدم والأرواح ويتصدر لهذه الصفقه ويفشلها

وهذا هو ردنا البالغ علي الاحتلال وأمريكا والمتواطئين العرب الذين ظنوا أن شعبنا الفلسطيني قد استسلم لهذا الواقع المرير من هنا فإننا مع دعوه قيادتنا الشرعيه وكل فصائل العمل الوطني والاسلامي بالمشاركة في كل الفعاليات الشعبيه المندده لهذا المؤتمر الخياني مؤكدين أن كل من يشارك في هذا المؤتمر خائن ولا يمثل شعبنا ولا عروبتنا فقد نكون مبالغين اذا قلنا شكرا لك كوشنر وصفقتك الميته دون أن يقصد بانهم بذروا بذور الصحوة الفلسطينيه والعربيه وكل الأحرار في العالم واعلموا أن زمن الضعف والهوان انتهي وبدأ زمن الشموخ والعزه عاليا


ختاما افهموا ياقيادات العالم ان فلسطين بعاصمتها القدس ليس للبيع وأن اجراءات الادارة الامريكية و الصهيونية وفرضهما سياسة الاملاءات لن تخضع شعبنا للابتزاز او المساومة على حقوقه الوطنية المشروعة وان شعبنا الفلسطينى وحده من يقرر مصيره.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات وآراء
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/ رام الله -دولة فلسطين- علاء حنتش-في العاشر من كانون أول عام 1948 اعتمدت الهيئة العامة للأمم المتحدة الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، ذات العام الذي بدأت فيه نكبة الشعب الفسطيني، وهجر من بلداته وقراه وحرم من أبسط حقوقه،
تصويت
بعد صمود الرئيس الاسطوري في وجه ما تسرب من معلومات حول ما يسمى بــ " صفقة القرن "- هل تتوقع ؟
تراجع أمريكا عن الاعلان عنها
تعديل بعض بنودها وخاصة فيما يتعلق بالقدس
الاعلان عنها بدون تعديل وتحدي المجتمع الدولي
لا اعرف
انتهت فترة التصويت
القائمة البريدية