اليوم: الاثنين    الموافق: 16/07/2018    الساعة: 09:00 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
الأحمد: وفد المنظمة في سوريا يهدف إلى الاطمئنان على أهلنا في المخيمات
تاريخ ووقت الإضافة:
11/07/2018 [ 20:24 ]
الأحمد: وفد المنظمة في سوريا يهدف إلى الاطمئنان على أهلنا في المخيمات

القدس عاصمة فلسطين / دمشق - دولة فلسطين - قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية عزام الأحمد إن زيارة وفد المنظمة لسوريا يهدف للاطمئنان على أوضاع أهلنا في المخيمات وأوضاع أبناء شعبنا المقيمين في سوريا.

وأضاف الأحمد الذي يترأس وفد المنظمة لسوريا، قبيل اجتماعهم مع قيادة الفصائل الـ14 في مقر سفارة دولة فلسطين في دمشق، مساء اليوم الأربعاء، إن اللقاءات تشمل إطلاع أهلما على قرارات المجلس الوطني الفلسطيني الأخير والتناقش معهم من أجل تعزيز الموقف الفلسطيني الموحد لمواجهة المخاطر التي تتعرض لها القضية الفلسطينية سواء المؤامرة القديمة المتجددة والمتمثلة بإعلان ترمب وما سمي "بصفقة القرن" وكذلك تجاوز محنة الانقسام البغيض الذي مضى عليه في الساحة الفلسطينية 11 عاما.

وأشار إلى أن وجود وفد المنظمة يأتي أيضا للاطمئنان على الوضع في سوريا ولقاء المسؤولين السوريين خاصة في ظل التقدم الأخير والكبير الذي جرى على طريق دحر التنظيمات الإرهابية التي قبلت لنفسها أن تكون أدوات بيد أعداء سوريا وأعداء الأمة العربية، ونجاح الشعب السوري بقيادته في إحباط هذه المؤامرة الكبيرة والمتواصلة منذ سنوات التي تهدف إلى شق وحدة سوريا أرضا وشعبا.

وتابع إن سوريا كانت أقوى من هذه المؤامرة ونحن سعداء أن إنجاز كبير على طريق الحل السلمي تزامن مع وصولنا إلى دمشق، وشاهدنا بأم أعيننا من خلال نظرات بسيطة في الشارع السوري ولقاءاتنا مع المسؤولين السوريين أن هناك إرادة حقيقية تدل على صمود الشعب السوري في وجه المؤامرة التي تستهدف سوريا والأمة العربية بكاملها.

وأشار إلى أن أعضاء الوفد سيتوجه غدا إلى مخيم اليرموك للقاء فعاليات المخيم والقوى الفلسطينية.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات وآراء
صفقة ترامب لن تَمُرّ ...!
د. عبد الرحيم جاموس
القانون يعمق العنصرية
عمر حلمي الغول
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين / رام الله - دولة فلسطين - لاقى التصويت التاريخي وغير المسبوق لمجلس الشيوخ الايرلندي على مشروع قانون يعاقب كل من يستورد أو يساعد على استيراد او يبيع بضائع أو يقدم خدمات للمستوطنات داخل الأراضي الفلسطينية ترحيبا واسعا في الاوساط الفلسطينية والعربية والدولية ، ويعتبر القانون الجديد المعروف باسم «قانون الأراضي المحتلة» أن أي علاقة تجارية مع المستوطنات مخالفة جنائية ويحظر استيراد أو بيع بضائعها ويعتبرها جريمة يعاقب عليها بالسجن خمس سنوات، أو بغرامة مالية قدرها 250 ألف يورو،
تصويت
بعد صمود الرئيس الاسطوري في وجه ما تسرب من معلومات حول ما يسمى بــ " صفقة القرن "- هل تتوقع ؟
تراجع أمريكا عن الاعلان عنها
تعديل بعض بنودها وخاصة فيما يتعلق بالقدس
الاعلان عنها بدون تعديل وتحدي المجتمع الدولي
لا اعرف
انتهت فترة التصويت
القائمة البريدية