اليوم: الاثنين    الموافق: 16/07/2018    الساعة: 09:01 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
الرجوب: مهتمون بتطوير الكرة النسائية
تاريخ ووقت الإضافة:
11/07/2018 [ 11:53 ]
الرجوب: مهتمون بتطوير الكرة النسائية

القدس عاصمة فلسطين / رام الله - دولة فلسطين- نظمت دائرتا الحكام والنسوية في الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، اليوم الأربعاء، في بلدة دورا القرع شمال رام الله، يوما كرويا للفتيات أقيمت خلاله مباراة ودية بين  فريق فتيات دورا القرع وفتيات دير جرير.

كما أقيمت مباريات للأطفال في المهرجان الكروي، الذي حضره رئيس الاتحاد اللواء جبريل الرجوب، وسفير سويسرا لدى دولة فلسطين جوليان ثوني، حيث تسلم اللواء الرجوب ووفد السفارة السويسرية دروعا تقديرية، وقدم شعار نادي دورا القرع لكل من الدائرة النسوية ودائرة الحكام.

وأعرب ثوني عن سعادته لإقامة هذا النشاط الكروي في ملعب دورا القرع، الذي افتتحه رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم السابق جوزيف بلاتر، آمالا أن تكون هذه الفعالية خطوة أولى في سبيل تعزيز التعاون مع فلسطين على كافة الأصعدة، خاصة الرياضية.

وشكر السفير أهالي دورا القرع لإطلاقهم اسم بلاتر على أحد الشوارع الرئيسية في البلدة، الأمر الذي يعكس مدى حب الشعب الفلسطيني عامة، وأهالي البلدة خاصة لبلاتر وسويسرا.

من جانبه، اعرب الرجوب عن سعادته بالشراكة مع السفارة السويسرية.

وأكد الرجوب أن تطوير الكرة النسوية يحظى باهتمام كبير لدى الاتحاد، وأن عملية التطوير ستشمل كافة عناصر اللعبة من مدربين وحكام ولاعبات.

وأضاف: آمل أن تكون هذه الفعالية بادرة لتعزيز التعاون بين فلسطين وسويسرا، التي قدمت الدعم بشكل متواصل لفلسطين في كافة المحافل.

وأشار الرجوب إلى أن إقامة مباراة للفتيات تأتي بهدف إظهار حجم التطور الذي تشهده كرة القدم في فلسطين، وكون الرياضة وسيلة لإيصال رسالة فلسطين الى العالم، وأن الفلسطينيين شعب محب للسلام، ويسعى لعيش حياة كريمة على الرغم من كافة محاولات الاحتلال للتضيق عليه، ومحاولات حرمانه أبسط حقوقه.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات وآراء
صفقة ترامب لن تَمُرّ ...!
د. عبد الرحيم جاموس
القانون يعمق العنصرية
عمر حلمي الغول
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين / رام الله - دولة فلسطين - لاقى التصويت التاريخي وغير المسبوق لمجلس الشيوخ الايرلندي على مشروع قانون يعاقب كل من يستورد أو يساعد على استيراد او يبيع بضائع أو يقدم خدمات للمستوطنات داخل الأراضي الفلسطينية ترحيبا واسعا في الاوساط الفلسطينية والعربية والدولية ، ويعتبر القانون الجديد المعروف باسم «قانون الأراضي المحتلة» أن أي علاقة تجارية مع المستوطنات مخالفة جنائية ويحظر استيراد أو بيع بضائعها ويعتبرها جريمة يعاقب عليها بالسجن خمس سنوات، أو بغرامة مالية قدرها 250 ألف يورو،
تصويت
بعد صمود الرئيس الاسطوري في وجه ما تسرب من معلومات حول ما يسمى بــ " صفقة القرن "- هل تتوقع ؟
تراجع أمريكا عن الاعلان عنها
تعديل بعض بنودها وخاصة فيما يتعلق بالقدس
الاعلان عنها بدون تعديل وتحدي المجتمع الدولي
لا اعرف
انتهت فترة التصويت
القائمة البريدية