اليوم: الاثنين    الموافق: 22/01/2018    الساعة: 06:22 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
آخـــر الأخبــار
فيس بوك
تويتر
Rss
وفاة الفنّان والملحّن الليبي محمد حسن
تاريخ ووقت الإضافة:
17/12/2017 [ 14:51 ]
وفاة الفنّان والملحّن الليبي محمد حسن
بقلم: س . ز

القدس عاصمة فلسطين / طرابلس- دولة فلسطين- توفي الفنان والملحن الليبي الشهير محمد حسن، عن عمر يناهز 73 عاما، بعد صراع طويل مع المرض، أذاعت ذلك قناة 218 الليبية الأحد.

ويعتبر الفقيد من أشهر الفنّانين والملحنين في ليبيا، ولد في مدينة “الخُمْس″ شرق طرابلس عام 1944، وبدأ مسيرته الفنية في مطلع الستينات بأغنية “من طبرق طير يا حمام”، ثم قام بتلحين وأداء العديد من الأغاني والملاحم الغنائية، واشتهر بدعمه للّون الشعبي الليبي، وتغنّى بألحانه العديد من الفنانين العرب، منهم وردة الجزائرية، وذِكرى، وسميرة سعيد، وغادة رجب، ولطيفة.

وقام حسن، بالاشتراك مع فنّانين ليبيين، بتلحين وأداء أعمال ملحمية عديدة، منها “رِحْلَة نَغَم” في مطلع الثمانينات، وكذلك “النَّجع″ و”رفاقة عُمْر” في التسعينات، كما قام بإعداد وتلحين أوبريت “شرق وغرب”. في العقد الأول من الألفية، وشارك في الكثير من الحفلات في تونس والمغرب ومصر وقدّم عام 2002 حفلاً استمر 5 ساعات متواصلة في قاعة رويال ألبرت هول بلندن.

وغنّى محمد حسن للأطفال واشتهر بإظهار عديد الوجوه الجديدة في الساحة الفنّية الليبية والعربية، وقدّم العديد من الأغاني الوطنية.

وعُرِف عنه دعمه لنظام الزعيم الليبي الراحل “معمر القذافي” وغنّى له أغانً كثيرة، الأمر الذي أدى لربطه بالنظام الذي سقط عام 2011، مما دفع الفقيد إلى الانزواء في مسقط رأسه بمدينة “الخُمْس″، ليعاني بعد ذلك صراعاً طويلاً مع المرض. (د ب أ)

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
التعليقات
عدد التعليقات: 0
مقالات وآراء
تقارير وتحقيقات
القدس عاصمة فلسطين/ الخليل -دولة فلسطين - أمل حرب- لم يتوقف أبناء الأسير محمد الطوس، من الأمل والرجاء أن يفرج عن والدهم ضمن إحدى صفقات الإفراج عن الأسرى، ويلتم شمل العائلة التي تتلهف لذلك بعد أن فرقهم الاحتلال قسرا لأكثر من 32 عاما.
تصويت
الرد العملي على قرار ترامب - حتى يكون ذو فاعلية - يجب عمل ما يلي :
طرد سفراء أمريكا من الدول العربية والإسلامية
مقاطعة عربية إسلامية للولايات المتحدة
المقاطعة العربية والإسلامية لكل من يحذو حذو أمريكا
جميع ما سبق
انتهت فترة التصويت
القائمة البريدية